• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«ليكيب» تقلب في أوراق إياب دور الـ 16 لـ «أوروبا ليج»

فيورنتينا «يعاقب» روما في 21 دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

في مواجهة إيطالية - إيطالية، انهار فريق روما أمس الأول أمام فيورنتينا خلال 21 دقيقة فقط هي المدة التي كانت كافية لتسجيل الفيولا ثلاثة أهداف متتالية ليكتسح ثاني الدوري الإيطالي ويحرمه من مواصلة المشوار في بطولة «أوروبا ليج»، بعد فشله من قبل في الاستمرار في دوري الأبطال الأوروبي. هكذا بدأت صحيفة ليكيب تعليقها على هذه المواجهة الإيطالية الخالصة بين روما والفيولا، وقالت: «فكرة اللعب على ملعبك تتضاءل كثيرا في أي مواجهة أوروبية بين فريقين من بلد واحد، فوقتها تكون كل الاحتمالات واردة، ولهذا لم يكن غريبا أن نشاهد روما وهو يستسلم لهز شباكه بالثلاثة على أرضه في استاده الأولمبي، وكأن فيورنتينا أراد أن يعاقب روما على تعادله معه على أرضه في مباراة الذهاب».

وأضافت: «سلسلة النتائج الهزيلة والأداء السيئ ما زالت مستمرة في روما رغم انه يحتل المركز الثاني في الدوري الإيطالي بعد المتصدر يوفنتوس، ويكفى أن الفريق تعادل ست مرات في آخر ثماني مباريات لعبها في الدوري الإيطالي».

وانتقدت الصحيفة رودي جارسيا المدير الفني الفرنسي لفريق روما، والذي كانت قسمات وجهه حادة، وكان يبدو مركزا على تدوين ملاحظاته الفنية، كما لو كان يبحث عن تفسير لهذه الهزيمة، وهذا التراجع والتدهور. وأشادت الصحيفة بلاعب خط الوسط المهاجم المصري محمد صلاح، وقالت انه كان ممتازا من بداية المباراة إلى نهايتها، وكان بمقدوره تسجيل هدفين يرفع بهما عدد أهداف فريقه إلى خمسة، ولكنه كان سيئ الحظ جدا في المرتين، حيث اصطدمت تسديدتين له في العارضة والقائم. وعن مباراة دينامو كييف الأوكراني وإيفرتون الإنجليزي، قالت الصحيفة إنه بعد خروج تشيلسي وأرسنال ومانشستر سيتي من دور الـ 16 في دوري الأبطال، ها هو إيفرتون الممثل الأخير للإنجليز في «أوروبا ليج» يطرح أرضا بعد أن اكتسحه دينامو كييف الأوكراني 5 - 2 في مباراة العودة لدور الـ 16 للدوري الأوروبي. وفى المواجهة الإسبانية الخالصة تفوق فريق إشبيلية حامل اللقب وفرض نفسه مجددا على فياريال 2 - 1 بعد أن كان قد فاز عليه في الذهاب 3 - 1، ليحسم هذا المواجهة الخاصة، ويثبت مرة أخرى انه ماض للدفاع عن لقبه حتى أبعد مدى. وواصلت «ليكيب» تعليقها على مباريات عودة دور الـ 16 لـ «أوروبا ليج» بالإشادة بفريق بروج البلجيكي الذي فاز على بيسكتاش التركي ذهابا وعودة، ليكون الفريق الوحيد الذي لم يهزم مطلقا في مشوار هذا البطولة (11 فوزا و3 تعادلات). وعن لقاء انتر ميلان الإيطالي وفولفسبورج الألماني قالت: «فولفسبورج أكد قوته وتماسكه كفريق جيد فبعد فوزه الكبير في الذهاب على ارضه 3 - 1 عاد ليقضى على آمال انتر في ملعبه، ولم لا وهو الفريق الذي يحتل المركز الثاني في الدوري الألماني والوحيد الذي فاز على بايرن ميونيخ 4 - صفر». ولفتت الصحيفة إلى أن الأندية الخمسة الإيطالية لم يصعد منها إلى دور الثمانية سوى فريقين فقط، هما نابولي قاهر دينامو موسكو، وفيورنتينا الذي تفوق على روما في صراعهما الخاص، أما تورينو فقد كان مطالبا بتسجيل هدفين على الأقل ليعوض هزيمة الذهاب في روسيا أمام زينيت بطرسبرج، ولكنه لم ينجح في تحقيق هدفه، بفضل تألق حارس مرمى زينيت الذي أنقذ مرماه من أهداف عدة.

وعن مباراة نابولي ودينامو موسكو قالت الصحيفة: إن الفريق الروسي فشل في إحراز أي هدف في مرمى نابولي الذي كان فاز 3 - 1 في الذهاب، وإن تلك هي المرة الأولى التي يصعد فيها نابولي إلى دور الثمانية منذ 26 سنة، ليستمر رافائيل بينيتيز المدير الفني للفريق متمسكا بأمل تحقيق لقب ثالث لهذه البطولة، بعد أن كان قد فاز بها مع فريق فالنسيا الإسباني عام 2004، ومع تشيلسي الإنجليزي 2013.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا