• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

غرق 5 مهاجرين في المتوسط وإنقاذ 750

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يناير 2017

روما (وكالات)

قال خفر السواحل الإيطالي أمس إنه تم إنقاذ نحو 750 مهاجرا كانوا في ستة قوارب مطاطية وخشبية في وسط البحر المتوسط، وتم انتشال جثث خمسة آخرين.

وأضاف أن رجاله وعاملين على سفن حربية وسفن صيد وسفن تجارية خاصة شاركوا في عمليات الإنقاذ وانتشال الجثث خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. ولم يدل بتفاصيل عن جنسيات المهاجرين.

وطبقا لبيانات حكومية وصل إلى إيطاليا العام الماضي عدد قياسي من المهاجرين عبر البحر المتوسط بلغ 181 ألف شخص غالبيتهم العظمى من أفريقيا. ودفع أغلبهم أموالا لمهربي بشر ليبيين لتنظيم رحلاتهم. وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن 2016 كان العام الأسوأ فيما يتعلق بالقتلى بين المهاجرين عبر البحر المتوسط إذ بلغ العدد 5000 ضحية تقريبا.

في باريس، أعلن برونو لومير أحد مستشاري مرشح اليمين الفرنسي للانتخابات الرئاسية فرنسوا فيون، أن الأخير سيرفض في حال فوزه استقبال عدد من اللاجئين يفوق ما تستقبله فرنسا في الوقت الحاضر.

وقال لومير المكلف الشؤون الأوروبية والدولية في حملة فيون الانتخابية، في مقابلة معه نشرتها أمس صحيفة «بيلد» الألمانية الأوسع انتشارا «ان فيون في حال وصوله الى الرئاسة لن يوافق على استقبال عدد من اللاجئين يفوق النسب الحالية، لان فرنسا ليست قادرة على القيام بذلك سياسيا واقتصاديا».

من جانبه، قال وزير الخارجية المجري بيتر سيرتو لصحيفة ألمانية إن المجر لن تفتح حدودها للاجئين والمهاجرين الذين يواجهون ظروفا شديدة البرودة في صربيا المجاورة. وصرح سيرتو لطبعة اليوم السبت من صحيفة «دي فيلت» الألمانية بأن المهاجرين الذين يحتاجون إلى المساعدة في صربيا يجب أن يسجلوا طلبات لجوء ويبحثون عن ملجأ هناك.

وتابع «العديد يتجنبون ذلك لأنهم يريدون التقدم بطلب لجوء في بلد آخر»، مؤكدا أن «أعدادا كبيرة من الناس ليس لديهم الحق في عبور دول آمنة واختيار دولة منها للعيش فيها».