• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بدأ حياته حارساً للمرمى

شاهين سرور هــداف الجـزيــرة «القـــادم» عـلـى خطـــى مبخــوت

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

لعبت المصادفة دوراً كبيراً في حياة مهاجم الجزيرة الصاعد شاهين سرور، ورغم أنه توج في حفل ختام الموسم بلقب هداف دوري تحت 21 سنة، إلا أن أحداً لا يعرف أن شاهين بدأ حياته حارساً للمرمى، واستمر حارساً لفترة طويلة حتى التحق بمنتخب البراعم، وكان حارساً مميزاً حتى سن الرابعة عشرة من عمره.

القصة بدأت منذ التحاق شاهين سرور بأكاديمية الجزيرة في سن التاسعة من عمره، وإجادته لحراسة المرمى، وقدرته على لفت الأنظار حيث ضمه حمد الشبيبي المشرف العام على أكاديمية الجزيرة إلى صفوف النادي، وكان مستواه يتطور يوماً بعد يوم بحسب ما يرويه لنا وليد سليم مساعد المشرف العام على أكاديمية الجزيرة، حتى أنه أصبح واحداً من أفضل حراس الدولة في جيله، بما أهله للانضمام إلى منتخب البراعم.

ويقول وليد سليم «شاهين سرور من مواليد 21 يونيو عام 1996، عندما بلغ سن الرابعة عشرة كان قصيراً، فلم يصل طوله إلى 150 سم رغم أنه حارس لديه مواهبه، ومن أجل هذا فكر مدربه عبدالرحمن الرمال أن يغير مركزه، وعندما تحدث المدرب مع شاهين وافق بعد تردد، ولكنه تعرض لصدمة كبيرة بعد أن تم استبعاده من المنتخب في أعقاب هذا القرار».

المهم أن النجم الصاعد لمع في مركز صانع الألعاب وهو المركز الذي تم اختياره له، وبرز فيه حتى بلغ سن الـ 16 سنة، لكنه في سن 16 بلغ طوله 180 سم، وهنا بدأ يفكر المدربون في تبديل مركزه للاستفادة من طوله وتحويله إلى مركز الهجوم.

ويقول محمد عبدالرحمن الخضيري المتحدث الرسمي لشركة الجزيرة ومدير الإعلام، إن شاهين لاعب هادئ الطباع، مهاري جداً، يلفت الانتباه بمجرد مشاهدته في الملعب، وأنه كان في دائرة اهتمام المدربين منذ أن كان عمره 17 سنة، حيث اهتم به زنجا، ومن بعده جيريتس، ثم براجا وتين كات، ومن أجل ذلك فقد سافر مع الفريق الأول للمعسكر الخارجي الموسم الماضي، حينما كان براجا مديراً فنياً، وخاض معسكر الإعداد، وعاد منه لينطلق مع فريق الـ 21 سنة في الدوري البديل للرديف، وكان موسماً ناجحاً له بكل المقاييس، كما أنه كان معظم الوقت يشارك في تدريبات الفريق الأول، وكان ضمن اللاعبين الموجودين في معسكر الفريق بنصف نهائي ونهائي الكأس، وهو جاهز للسفر حالياً مع الفريق الأول للمعسكر الخارجي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا