• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

الإفراج عن صحفيين إسبانيين خطفا في سوريا منذ 194 يوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

أكدت صحيفة «إل موندو» الإسبانية أمس، إطلاق سراح مراسلها خافيير اسبينوزا والمصور المستقل ريكاردو جارسيا فيلانوفا، اللذين اختطفتهما في 16 سبتمبر الماضي في سوريا مسلحون من «الدولة الإسلامية للعراق والشام» المعروفة بـ «داعش». وقالت الصحيفة إنه ليل السبت الأحد «في الساعة 20,27 تغ، أجرى مراسل إل موندو في الشرق الأوسط اسبينوزا اتصالًا بإدارة تحرير الصحيفة» أبلغها فيه بأنه ومواطنه قد أطلق سراحهما وتم تسليمهما إلى عسكريين أتراك. وأضافت إن في المكالمة الهاتفية طمأن الصحفي إدارته إلى أنه وزميله بصحة جيدة، طالباً إبلاغ عائلتيهما. وذكرت إل موندو أن الاتصال جرى من الأراضي التركية، حيث أبلغ عسكريون أتراك السلطات الاسبانية باطلاق سراح مواطنيهما. وأكدت وزارة الخارجية الإسبانية الإفراج عن الصحفيين. وخطف الصحفيان من قبل داعش قبل 194 يوماً في محافظة الرقة قرب الحدود مع تركيا، وفق ما أفادت إل موندو في 10 ديسمبر المنصرم.

وكان الاثنان يستعدان لمغادرة سوريا في ختام مهمة استمرت أسبوعين عندما خطفا مع 4 مقاتلين من كتيبة في الجيش الحر، وقد أفرج عن السوريين بعد أيام في حين لم يفرج عن الإسبانيين في حينه.

(مدريد- وكالات)