• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كتبها حسين طنطاوي وشدا بها «الثلاثي المرح»

«سبحة رمضان».. من أشهر الأغنيات الرمضانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

القاهرة (الاتحاد)

«الله الله الله، سبحة رمضان لولي ومرجان، بتلاتة وتلاتين حباية، ثلاتة وتلاتين منهم تلاتين، أيام رمضان نور وهداية، وتلاتة العيد ونقول ونعيد، ذكر الرحمن آية بآية، أيام رمضان رحمة وغفران، ورضا الرحمن وحده كفاية».. مقدمة واحدة من بين أغنيات شهيرة أصبحت سمة جميلة طالما انتظرها الناس في الستينيات من القرن الماضي مع قدوم شهر رمضان الكريم، وشدت بها فرقة «الثلاثي المرح».

وكتب كلماتها الشاعر حسين طنطاوي، وهو كان موهبة شعرية كبيرة، وأثرى الإذاعة بالكثير من البرامج، منها «الأدباتي‏»، و«الشعر الفكاهي»، و«على الربابة»، وفوازير «افتح ياسمسم»، ومن أشهر أعماله كلمات أغنية «رمضان جانا» لمحمد عبد المطلب‏، ‏كما قدم «السمسية» التي ظل المونولوجيست سيد الملاح يتغنى بها في رمضان من كل عام لأكثر من عشرين عاماً‏ً، كما كتب العديد من التمثيليات والبرامج الإذاعية، منها «جزيرة الدهب»، و«حكايات عم حسين»، و«متفرجون»، و«غنوة وحدوتة»، وألف فوازير رمضان لإذاعة الشعب باسم «شيل الغطا.. ياعم عطا». ولحن «سبحة رمضان» الموسيقار علي إسماعيل الذي ارتبط اسمه مع «الثلاثي المرح»، ويعتبر أكثر من لحن لهن هذا الأسلوب الجديد في دنيا الغناء، وأعاد التلفزيون المصري تقديم أغاني الثلاثي المرح الرمضانية، وهي: «أهو جه يا ولاد» و«افرحوا يا بنات»، و«سبحة رمضان» على طريقة أفلام الكارتون، مع الاحتفاظ باللحن القديم.وكان الموسيقار الراحل عمار الشريعي تحدث في برنامجه «غواص في بحر النغم»، عن أغنية «سبحة رمضان»، وقال إن فكرة هذه الأغنية مرتبطة بالأجواء الصوفية التي يحبها، ويتعايش معها الناس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا