• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

من أجل عيون أبنائه وأحفاده وزوجته

فان جال: «يونايتد» المحطة الأخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

لندن (رويترز)

يعتزل لويس فان جال، مدرب مانشستر يونايتد، كرة القدم، حين يرحل عن ناديه الإنجليزي حسبما نقلت عنه صحيفة ذا دايلي تيليجراف البريطانية أمس الأول، وقال المدرب الهولندي في مقابلة نشرت في موقع الصحيفة على الإنترنت «هذه آخر مهمة بالنسبة لي.. بالتأكيد»، وأضاف: «يجب أن أعتني بأولادي.. بأحفادي.. وبزوجتي، يستحقون هذا، الآن لا يمكنني الاعتناء بهم».

وأشرف المدرب البالغ من العمر 63 عاماً، والذي يمتد عقده في يونايتد حتى 2017 على عدد من أبرز فرق العالم، بينها أياكس أمستردام وبرشلونة وبايرن ميونيخ، وقاد منتخب هولندا إلى ما قبل النهائي في كأس العالم لكرة القدم في البرازيل العام الماضي.

وقال: «إنه شرف وتحد أن أكون مدربا ليونايتد لأني كنت مدربا للفريق رقم واحد في هولندا وللفريق رقم واحد في إسبانيا والفريق رقم واحد في ألمانيا»، وأضاف «كان أمامي اختيار تدريب فرق مختلفة (مثل توتنهام هوتسبير) لكني اخترت الفريق رقم واحد، أنا فخور بذلك، لا أظن أن هناك كثيرا من المدربين القادرين على قول ذلك». كما قال فان جال الذي توج بلقب دوري أبطال أوروبا مع أياكس في 1995 إنه دائما يحدد لنفسه أهدافا، وتابع «كل شيء حققته خططت له مسبقا.. كأن أنتقل للدوري الإنجليزي الممتاز على سبيل المثال، قلتها قبل عام من كأس العالم للاتحاد الهولندي.. والكل أصيب بدهشة.. هذا ليس ممكنا، قلت سأذهب بعد البطولة.. تكفيني تجربة واحدة في بطولة العالم.. بالنسبة لي هذا يكفي». وفي يونايتد يطمح فان جال لبناء فريق قادر على الفوز بدوري أبطال أوروبا وبالدوري الإنجليزي الممتاز، وقال: «هذا هو هدفنا.. نعم.. وهذا يعتمد على الطريقة التي سننهي بها الموسم الحالي». «يجب أن نتأهل لدوري أبطال أوروبا، وأن نتعرض لاختبارات عديدة العام المقبل.. يساعد هذا أيضا في تطوير مستوى الفريق.. وبالتأكيد يساهم في تحديد اللاعبين الذين ينضمون لتعزيز التشكيلة»، وبعدما ينتهي من عمله في بناء فريق ليونايتد يخطط فان جال للتقاعد في البرتغال مع زوجته الثانية تروس الذي يقول: إنها تطالبه بالاعتزال طيلة السنوات الخمس الماضية. وأضاف :«أملك جنة في البرتغال.. أريد التقاعد لأذهب إلى هناك، وألعب الجولف، وأستمتع بالطعام، هناك الشاطئ جميل.. والطقس جميل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا