• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ترقب للحظات التخرج من الشهر الفضيل بشهادة إيمانية

العشر الأواخر.. سباق الأعمال الصالحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

أحمد السعداوي (أبوظبي)

العشر الأواخر من رمضان، هي أيام وليالٍ مباركة تتنزل فيها الرحمات على عموم المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، ويكفي أن هذه العشر تضم ليلة القدر التي هي عند رب العالمين خير من ألف شهر؛ ولذلك ينبغي على الجميع الإكثار من الأعمال الصالحة وزيادة التقرب من الله سبحانه وتعالى، رغبة في الحصول على الأجر العظيم لهذه الأيام والليالي الفضيلة.

جلسات القرآن

ويقول خالد حسن المرزوقي، إنه يستعد للعشر الأواخر في رمضان بتغيير نظام البيت مع أهله وأبنائه، بشكل كامل من حيث النوم وقراءة القرآن والعبادات المختلفة، وتتم عمل جلسات لقراءة ودراسة القرآن مع إلغاء التلفاز، كما يقوم بجمع كل الأجهزة الإلكترونية في البيت مثل الآي باد والهواتف و«البلاي ستيشن»، ويضعها في مكان مغلق، ولا يفرج عنها، إلا بعد انتهاء رمضان، فيبقى المنزل خلال هذه الفترة فقط من أجل الكتب الدينية والقرآن، ويعود أبناءه على صلاة قيام الليل يومياً.

ولفت إلى أنه في هذه الأيام، تتم مناقشة الأمور الدينية وعادات الرسول الكريم، صلى الله عليه وسلم، وبتناول أهم الكتب الدينية مثل حياة الصحابة، ويطلب من أولاده أن يختاروا أحد الكتب الدينية ويقرؤونه ثم يبلغونه بالخلاصة عبر عمل تقديم سريع لما قرؤوه واستفادوه من الكتاب، مؤكداً أنه يجب على الجميع إدراك أن هذه الأيام المباركة التي تمضي لن تعود ولذلك يجب الانتفاع بها، وهناك قاعدة بأنه إذا أردت أن تكسب شيئاً عليك أن تخسر شيئاً، بمعنى أنه يجب التخلي عن متع الدنيا، خلال هذه الفترة من أجل كسب الأجر والثواب العظيم للآخرة.

ودعا المرزوقي الوالدين أن يربوا أولادهم على النظر إلى العشر الأواخر بخصوصية، وأن يحسنوا اغتنامها من أجل إعداد جيل واعٍ ومتفتح، وهذا الجيل يمكن الاعتماد عليه مستقبلاً للبعد عن الجهل والتعصب مع الفهم السليم لصحيح الدين، خاصة أن الجهل دوماً هو السبب الرئيس في المشاكل كافة التي يعانيها أي مجتمع، ومن هنا يجب استغلال شهر رمضان للخروج من ظلمات الجهل إلى نور الدين والمعرفة الصحيحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا