• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مقتل ضابط صف وإصابة 3 جنود بهجوم مسلح بشمال سيناء

اشتباكات بين الأمن وطلاب «الإخوان» بالأزهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

أطلقت قوات الأمن المصرية، أمس الغاز المسيل للدموع على طلاب ينتمون لتنظيم الإخوان بجامعة الأزهر كانوا يحتجون على إعلان وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي اعتزامه الترشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية. ودارت اشتباكات متقطعة بين طلاب الإخوان وعناصر الأمن بمحيط كليتي الزراعة والتجارة، حيث أحبطت قوات الأمن محاولة الطلاب الخروج للتظاهر خارج الجامعة وأجبرتهم على التراجع، وتواصلت عملية إطلاق الغاز المسيل للدموع على الطلاب الذين كانوا يرشقون قوات الأمن بالحجارة. وردَّد الطلاب هتافات معادية للنظام، ووجهوا شتائم لقادة الجيش والشرطة.

في غضون ذلك قطعت العشرات من طالبات الإخوان بالجامعة شارعي يوسف عباس، ومصطفى النحاس الرئيسيين حول الجامعة بضاحية مدينة نصر (شرق القاهرة). وبدأت الأحداث بمسيرة نظمها طلاب الإخوان داخل الجامعة، ورشقوا سيارة رئيس الجامعة بزجاجات مولوتوف حارقة ما أدى إلى اشتعالها، فدخلت قوات الأمن مبنى الجامعة. وأدانت جامعة الأزهر أمس قيام بعض طلابها بأعمال تخريبية لمنشآت الجامعة، مؤكدة أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من يثبت قيامه بارتكاب تلك الأعمال. وقالت الجامعة، في بين، إنها ستواجه أعمال التخريب ومحاولة تعطيل سير العملية التعليمية بكل حسم وستتخذ كافة الإجراءات القانونية تجاه من يثبت تورطهم في أعمال العنف سواء على الأشخاص أو المنشآت أو الممتلكات العامة أو الخاصة.

من جهة أخرى لقي ضابط صف في الجيش المصري حتفه وأصيب ثلاثة جنود في هجوم مسلح شنه مجهولون على حافلة لنقل الجنود في العريش بمحافظة بشمال سيناء. ونقل موقع التلفزيون المصري على الإنترنت عن مصدر عسكري قوله إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على أتوبيس إجازات لجنود أمن مركزي عند كمين الخروبة بطريق العريش. وأضاف المصدر أن الهجوم أسفر عن مقتل سائق الحافلة، وهو صف ضابط من القوات المسلحة وإصابة 3 جنود آخرين من الأمن المركزى، مشيرا إلى أن القوات تقوم حاليا بتمشيط المنطقة بحثا عن الجناة.

وفي وقت لاحق تبنّت جماعة أنصار بيت المقدس الهجوم. وأعلنت الجماعة، عبر حساب منسوب لها على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، مسؤوليتها عن هجوم استهدف حافلة تابعة للقوات المسلّحة بالشيخ زويِّد، وتفجير مدرّعة بعبوة ناسفة. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا