• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن مشروع طلابي تتبناه جامعة الإمارات

دراسة لإيجاد أفضل الطرق لإزالة أيون الكادميوم من المخلفات الصناعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

العين (الاتحاد)

يتبنى قسم الكيمياء بكلية العلوم بجامعة الإمارات مشروعاً بحثياً طلابياً ينفذه فريق من طلبة مدرسة سويحان، يركز على دراسة للوصول إلى أفضل طريقة للتخلص من أيون الكادميوم في المخلفات الصناعية، وذلك ضمن مبادرة «استقطاب» التي تهدف إلى استقطاب طلبة الثانوية العامة لدراسة العلوم.

وقال الدكتور أحمد مراد عميد كلية العلوم بالإنابة: إن الكلية تحرص كل الحرص، ومن خلال شراكتها مع مدارس مجلس أبوظبي للتعليم، على دعم كل المشاريع الطلابية البحثية الهادفة والتي تسعى إلى إيجاد حلول مستدامة لمختلف المشاكل الحياتية، كون الطالب هو المحور الأساسي للعملية التعليمية، مشيراً إلى أن مبادرة استقطاب استطاعت في عامها الثالث أن تحقق أهدافها المنشودة بتسليط الضوء على العلوم من خلال مشاريع بحثية وأنشطة لاصفية تتسم بالتنوع والتشويق.

وأوضح مراد أن الكادميوم يعتبر من المعادن الثقيلة، الأكثر خطراً على صحة الإنسان والحيوانات والنباتات، ويظهر الكادميوم في مياه الصرف الصحي الناتجة عن الأنشطة الصناعية المختلفة مثل طلاء المعادن، بطاريات الكادميوم والنيكل، والأسمدة الفوسفاتية وغيرها.

وأشار إلى أنه وفي بعض الحالات تحتوي المياه المنتجة من المعالجة على مستويات من الكادميوم أعلى من المسموح بها، ما يجعلها غير قابلة للاستخدام في الري أو حتى تفريغها إلى خزان المياه الجوفية، هذا بالإضافة إلى إن تكلفة إزالة الكادميوم على هذا المستوى من التركيز وبكميات كبيرة في المياه مع عمليات المعالجة التقليدية مكلفة للغاية، وهو ما حدا بالكلية وبالتعاون مع مدرسة سويحان إلى إجراء هذا المشروع البحثي في سبيل إيجاد طريقة مناسبة لتخليص المياه من معدن الكادميوم بأقل تكلفة ممكنة.

وأضاف عميد كلية العلوم بالإنابة أن «الامتزاز» يعتبر إحدى التقنيات الفعالة لإزالة المعادن الثقيلة من المياه الملوثة، ومن هنا يتركز البحث حالياً لإيجاد «ممتزات» منخفضة التكلفة مثل الصخور الأصلية المحلية والكتلة الحيوية، حيث تتضمن الدراسة اختبار بعض الصخور الأصلية المحلية مثل الدولوميت والباريت والكالسيت من أماكن مختلفة في الدولة لإزالة الكادميوم من المياه العادمة.

وسيتخلل الدراسة إجراء اختبارات باستخدام الكربون المنشط المنتج من الكتلة الحيوية «أوراق النخيل وبذور تمر النخيل» لإزالة الكادميوم من المياه العادمة، بالإضافة إلى دراسة تأثير درجة حموضة مياه الصرف الصحي، وكمية المادة الممتزة، وتركيز أيونات الكادميوم، وسرعة الامتزاز، ودرجة الحرارة على عمليات الامتصاص في الحالة الثابتة والحالة المتحركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض