• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

محمد بن راشد يشهد اليوم الثالث لمهرجان ولي عهد دبي للقدرة

أحمد بلقيزي يهدي إسطبلات «اف 3» لقب سباق اليمامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

محمد حسن (دبي) شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس بمدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، سباق اليمامة للقدرة لمسافة 120 كيلومتراً، المخصص للأفراس فقط، ويقام ضمن فعاليات اليوم الثالث للنسخة السادسة لمهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة، والذي يحتوي على 4 سباقات تشمل مختلف الفئات، وتختتم اليوم بسباق لمسافة 120 كيلومتراً. كما شهد السباق، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وتوج الفارس أحمد محمد أحمد بلقيزي بلقب السباق بعد أن قطع المسافة على صهوة الفرس «زاركا» من إسطبلات «اف 3» بزمن قدره 4:21:33 ساعة، وبمعدل سرع بلغ في المرحلة الأخيرة 35,70 كلم/ ساعة. وحل في المركز الثاني الفارس سالم سعيد العويسي على صهوة الفرس «تورا دلتا» من إسطبلات «اف 3» بزمن قدره 4:21:35 ساعة، وجاء في المركز الثالث علي محمد علي الحوسني على صهوة «سينوريتا تي» من إسطبلات الريف «العين» بزمن قدره 4:21:36 ساعة، وجاء في المركز الرابع علي خلفان الجهوري على صهوة الفرس «8 مينت» من إسطبلات الوثبة بزمن قدره 4:32:38 ساعة، فيما حل في المركز الخامس الفارس عبد الله غانم المري على صهوة «لا مونيتو» من إسطبلات «اف 3» بزمن قدره 4:24:38 ساعة. عقب ختام السباق، قام محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، حيث نال البطل الكأس الذهبي، ونال الوصيف الكأس الفضي، فيما حصل صاحب المركز الثالث الكأس البرونزي. سباق قوي ومنافسة شرسة جاءت انطلاقة السباق قوية في المرحلة الأولى، حيث كانت الخيول في قمة الجاهزية، وحرص الفرسان في هذه المرحلة التي تبلغ مسافتها 40 كيلومتراً، وتم ترسيمها بالألوان الصفراء، على تجاوز عقبات البداية وتحقيق أزمنة جيدة تعينهم في بقية السباق، خاصة وأن درجة الحرارة كانت مرتفعة. كما حرص الفرسان أيضاً على عدم إرهاق الخيل وإراحتها للمراحل التالية، وبالفعل نجح عدد كبير من الفرسان في تجاوز هذه المرحلة، حيث بلغ عدد الفرسان الذين عبروا إلى المرحلة الثانية 131 فارساً وفارسة. ولم تكن هناك فوارق زمنية كبيرة بين الفرسان في هذه المرحلة، ولم يتجاوز الفارق بين صاحب المركز الأول والمركز (40) الدقائق السبع، وتصدر الهندي اسو سينج هذه المرحلة على صهوة الفرس «اليبي» من إسطبلات العاصفة 2 بزمن قدره 1:25:27 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28,09 كلم/ ساعة. تقليل السرعة وعمد الفرسان إلى تقليل السرعة في المرحلة الثانية التي تبلغ مسافتها 30 كيلومتراً، وتم ترسيمها بالألوان الحمراء، وذلك في محاولة لتوفير أكبر قدر من الطاقة عند خيولهم وتوزيعها للمراحل التالية. والتزم الفرسان في هذه المرحلة بعدم الاندفاع والسير بحذر مع مراقبة بعضهم بعضاً، ووضح ذلك في التقارب الكبير في المسافات بينهم، حيث ظلوا يسيرون بطريقة المرحلة الأولى نفسها مع تقليل السرعة. وشهدت المراكز الأولى بعض التغيرات، لكنها لا تحمل أهمية كبرى لأن الفاصل الزمني كان ضئيلاً جداً، ولا يعطي أي مؤشر لشكل المنافسة، حيث مازال من المبكر تحديد خيول معينة وإعطاء أفضلية لها، حيث حرص الجميع على كبح جماح الخيل بانتظار المراحل المتبقية. وصعد إلى الصدارة في هذه المرحلة الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم على صهوة «رازرباك» من إسطبلات «أم آر أم» بزمن قدره 2:35:45 ساعة، ولم تتجاوز الفوارق الزمنية بين أصحاب المراكز من الأول إلى الثلاثين، الدقائق السبع، وهي فترة زمنية عادية، وتشير إلى أن السباق مازال يخبئ الكثير. وتواصل السباق بالوتيرة نفسها في المرحلة الثالثة التي بلغت مسافتها أيضاً 30 كيلومتراً وتم ترسيمها بالألوان الخضراء، مع انخفاض طفيف في السرعة، وهذا ما يلجأ إليه الفرسان دائماً في المرحلة الأخيرة لتوفير أكبر قدر من الطاقة لمرحلة الحسم. وشهدت المراكز الأولى تغييرات طفيفة بدخول فرسان جدد، حيث صعد الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم إلى الصدارة على صهوة «كادورا سي اس» من إسطبلات «آم آر أم» بزمن قدره 3:46:27 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 25,63 كلم/ ساعة. وحجز الفرسان الاثنا عشر الأوائل مقاعدهم في المنافسة على اللقب، وذلك وفقاً لحسابات السباق، حيث كانت الفوارق الزمنية بينهم طفيفة تسمح لهم بالمنافسة على اللقب، وهذا لا يعني أن بقية الفرسان الذين أكملوا هذه المرحلة بنجاح خرجوا من السباق، فيمكن لهم المنافسة على مراكز داخل العشرة الأوائل في حال إخفاق خيول الصدارة في عبور البوابة البيطرية، لكن من الصعوبة بمكان تعويض فارق الـ 20 دقيقة التي تفصلهم من فرسان المقدمة في المرحلة الأخيرة في ظل المجهود الكبير الذي بذلته الخيل خلال الــ 100 كيلومتر التي انقضت من السباق. منافسة ساخنة وشهدت المرحلة الرابعة والأخيرة والتي بلغت مسافتها 20 كيلومتراً، منافسة شرسة، حيث أطلق الفرسان العنان لخيولهم لتكون الغلبة في النهاية للفارس أحمد محمد أحمد بلقيزي الذي استطاع توزيع جهد خيله على جميع المراحل، الأمر الذي مكنه من تحقيق أعلى معدل سرعة في السباق بلغ في هذه المرحلة 35,70 كلم/ ساعة. ترويسة شارك في سباق اليمامة للأفراس، ضمن مهرجان ولي عهد دبي للقدرة، 150 فارساً وفارسة، من مختلف أندية وإسطبلات الفروسية بالدولة، وشهدت المنافسات مستوى مرتفعاً بين الفرسان المشاركين. أكد أن توجيهات حمدان بن محمد قادته إلى اللقب بلقيزي: «نجمة اليمامة» وسام على صدري دبي (الاتحاد) أهدى الفارس أحمد محمد أحمد بلقيزي، بطل السباق، الفوز بلقب كأس اليمامة للفرسات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مشيداً بدعم سموهما لرياضة القدرة. كما أهدى البطل الفوز إلى غانم المري وخليفة بن غليطة، مشيداً بإرشاداتهما وتوجيهاتهما السديدة التي قادته لتحقيق الإنجاز. وقال البطل بلقيزي «إن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم قادته للفوز، حيث نصحه في المرحلة الثالثة بضرورة اللحاق بفرسان الصدارة»، ما أسهم في تحقيقه لأول بطولة تقام على كأس اليمامة، وهذا ما يعتبره مصدر فخر وإعزاز بالنسبة له. وأضاف: «السباق تميز بالسرعة في مختلف مراحله، وكانت المنافسة مثيرة وتبدلت المواقع في كل مرحلة». وأعلن مشاركته في كأس ولي عهد دبي للقدرة اليوم، متمنياً أن يحالفه الحظ والتوفيق في تحقيق إنجاز جديد، موضحاً أن الفوز بلقب سباق اليمامة وسام على صدره. وقال إنه شرف كبير المنافسة في هذه البطولة الغالية على قلوبنا التي يتوق الفرسان إلى شرف الفوز بلقبها، خاصة أنها تضم صفوة الفرسان من مختلف الدول. من جانبه، قال صاحب المركز الثاني في السباق الفارس سالم سعيد العويسي إنها المرة الثالثة هذا الموسم التي يصعد فيها إلى المنصة، حيث كانت الأولى في سيح السلم والثانية بالوثبة. وقال: «حضور أصحاب السمو الشيوخ للسباق ومتابعتهم لمختلف المراحل، منح المهرجان مزيداً من الإثارة وشجع الفرسان على بذل المزيد من الجهد للظهور بمظهر جيد». وأشاد العويسي بالفرس «تورا دلتا» وقال إنها قدمت مردوداً طيباً، وأكدت قوتها والطاقة الكبيرة التي تملكها، حيث كان بمقدورها حسم السباق لصالحها، خاصة أنها خسرت المركز الأول بفارق ثوانٍ فقط. كما أشاد العويسي «15 عاماً» الذي يدرس في المرحلة الثانوية، بالتوجيهات والمتابعة المستمرة من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وقال إن تفوق إسطبلات «إف 3» جاء بفضل توجيهات سموه. كما أشاد بتوجيهات ومتابعة كل من غانم المري وخليفة غانم، بالإضافة إلى فريق إسطبلات «اف3»، مثيناً على مجهوداتهم كبيرة خلال المراحل. العضب: المشاركة القياسية أسهمت في النجاح دبي (الاتحاد) أشاد محمد العضب، مدير نادي دبي للفروسية، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مثمناً دعم سموهم لرياضة الفروسية، ما أسهم في تطورها ورقيها وجعل قدرة الإمارات تتبوأ المركز الريادي. كما أشاد بمهرجان سمو ولي عهد دبي ودوره وإسهاماته في تطور سباقات السيدات والإسطبلات الخاصة، مثنياً في الوقت نفسه باستحداث سموه لبطولة كأس اليمامة للأفراس التي حققت نجاحاً منقطع النظير في نسختها الأولى، حيث وصلت المشاركة إلى 150 فارساً وفارسة. وقال العضب إن سباق اليمامة يمثل الوفاء والتقدير لدور هذه الفرس في إنجاز سموه بلقب بطولة العالم للقدرة في نورماندي بفرنسا العام الماضي. وأشاد خلال حديثه بالنجاح المذهل الذي حققه السباق، متوقعاً أن يشهد سباق كأس ولي عهد دبي للقدرة مشاركة قياسية، حيث يجتذب السباق فرساناً من قطر والبحرين وتشيلي وسلوفكيا والأرجنتين وإسبانيا والتشيك وأروجواي والبرتقال وإيطاليا. وأعرب العضب عن ارتياحه لنجاح سباق اليمامة، مؤكداً أن الطقس كان عاملاً مساعداً لنجاحه، مضيفاً أن الحظ حالف من نجحوا في تقسيم جهود الأفراس خلال مراحل السباق المختلفة، مهنئاً الفائزين ومتمنياً حظاً أوفر لمن لم يحالفهم التوفيق. سباق ولي عهد دبي مسك ختام المهرجان دبي (الاتحاد) يسدل الستار اليوم على فعاليات النسخة السادسة لمهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة الذي انطلق الأربعاء الماضي واشتمل على أربعة سباقات لمختلف الفئات بمشاركة أكثر 700 فارس وفارسة من داخل وخارج الإمارات. ويختتم الكرنفال اليوم بسباق ولي عهد دبي للقدرة لمسافة 120 كيلومتراً، بمشاركة نخبة من أفضل الفرسان، وينظمه نادي دبي للفروسية وخصصت له 10 سيارات جوائز لأصحاب المراكز الأولى. وتبلغ مسافة السباق 120 كيلومتراً تم تقسيمها لأربع مراحل تبلغ مسافة المرحلة الأولى 40 كيلومتراً وتم ترسيمها بالألوان الصفراء، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، ثم المرحلة الثانية وتبلغ مسافتها 30 كيلومتراً وتم ترسيمها بالألوان الحمراء، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، والمرحلة الثالثة ومسافتها أيضاً 30 كيلومتراً وتم ترسيمها بالألوان الخضراء تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، ثم الانطلاق إلى المرحلة الرابعة والأخيرة والتي تبلغ مسافتها 20 كيلومتراً، وتم ترسيمها بالألوان البيضاء. ترويسة ص 3 خصصت اللجنة العليا المنظمة لسباقات ولي عهد دبي للقدرة جوائز قيمة للفائزين وصلت إلى 40 سيارة دفع رباعي، حيث يتم توزيع 10 سيارات لأصحاب المراكز الأولى في كل يوم. الحوسني.. أول مرة على المنصة دبي (الاتحاد) أبدى الفارس علي محمد علي الحوسني صاحب المركز الثالث سعادته بالصعود للمنصة لأول مرة، موضحاً أنه كان يمني النفس بالفوز، ولكنه يعتبر المركز الثالث خطوة في الاتجاه الصحيح. وقال الحوسني «السباق لم يكن سهلاً بسبب الأجواء المغبرة وارتفاع حرارة الطقس، فضلاً عن كثافة الرمال في المسارات، لكنه أوضح أن الفرس القوية «سينوريتا تي» أكدت قوتها وجسارتها حين تغلبت على الظروف وحلت في هذا المركز المتقدم». وتابع الحوسني الطالب في معهد النور أنه التزم الخطة التي وضعها المدرب عمير البلوشي، كما أنه استفاد من توجيهاته المستمرة أثناء السباق. وأهدى الحوسني النتيجة الطيبة التي حققها إلى سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، راعي إسطبلات الريف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا