• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

افتتح المعرض الثاني للمبادرة وأطلق نظامها الإلكتروني التفاعلي

القطامي: مبادرة «معارف» تجسد الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في التدريب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

أشاد معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بالإنجازات المتلاحقة التي حققتها مبادرة “معارف” لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية خلال فترة وجيزة من إطلاقها، مشيراً إلى أن أهمية المبادرة تنبع من كونها تصب في خدمة توجهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تجسدت في رؤية الإمارات 2021، وأجندتها الوطنية للأعوام السبعة المقبلة، وكذلك استراتيجية الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية.

وأكد معاليه أن مبادرة “معارف” تعد واحدة من مبادرات الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية الاستراتيجية، والأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقوم فكرتها على الشراكة الحقيقية بين القطاعين الحكومي والخاص، حيث حصر قائمة بأفضل مزودي خدمات التدريب في الدولة وفق معايير وأسس واضحة، وإتاحتها للوزارات والجهات الاتحادية للاستفادة من خدماتها وبرامجها التخصصية.

جاءت ذلك، لدى افتتاحه المعرض الثاني لمبادرة “معارف” لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية الذي نظمته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مؤخراً، في دبي، وحضره الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام «الهيئة»، والدكتور طيب كمالي مدير مجمع كليات التقنية العليا، وعبدالله أميري نائب مدير جامعة زايد، وعدد من المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات في «الهيئة»، وجمع من أبرز مسؤولي مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات، وقرابة 60 مزود خدمات تدريب مدرج ضمن مبادرة “معارف”، وممثلون عن الوزارات والجهات الاتحادية.

أهم المخرجات

وقال معاليه: «إن المعرض يعد أحد أهم مخرجات مبادرة “معارف”، وحلقة وصل تعزز التعاون المنشود بين الجهات التدريبية العارضة وممثلي الوزارات والجهات الاتحادية المعنيين بعملية التدريب، ومن المقرر أن يصبح هذا المعرض تقليداً دورياً». وأضاف: «تعد مبادرة “معارف” بمثابة ذراع تدريبية حقيقية للجهات الحكومية الاتحادية، حيث تقوم الهيئة بدراسة احتياجاتها التدريبية، ومن ثم تتفاوض مع مزودي خدمات التدريب لتقديمها مضمونة الجودة بأسعار تنافسية».

من جهته، أكد الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام «الهيئة» أن معرض مبادرة «معارف»، يمثل فرصة لالتقاء أكثر من 60 شريك تدريب من أفضل مزودي خدمات التدريب الذين تم اختيارهم وفق معايير عالمية المستوى، فضلاً عن التعرف إلى أحدث تقنيات ومجالات التدريب العامة والمتخصصة، لافتاً إلى أن «الهيئة» تعتزم زيادة جهات التدريب المعتمدة لديها من 60 إلى 100 جهة خلال الفترة المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض