• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أجيال تنهل من معين المؤسس

عطاء زايد.. جسور ممتدة عبر الزمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

تمر السنوات على وفاة المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، فيما لا تفارق بصماته العالم، وتنهل أجيال من فلسفة العطاء في فكره، حتى أصبح الجانب الإنساني سمة أصيلة في المجتمع الإماراتي، وأضحت الإمارات «أرض الخير».

وفي هذا الإطار، يأتي برنامج «تكاتف» الذي لم تمنع فترة الامتحانات العديد من المواطنين والمواطنات الشباب، من المشاركة فيه، ليتواصل العطاء جيلاً بعد جيل.

وينظم البرنامج الذي تنفذه وترعاه مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي، العديد من الفعاليات التي تمتد على مدار أيام الشهر الفضيل، من خلال حملة «خليها تفرق» والتي تعتبر من المجتمع وإلى المجتمع، وتهدف لتحفيز الشباب على المشاركة في العمل التطوعي عبر عدد من المبادرات التي تصل إلى كافة أنحاء الدولة، على أن يستمر الشباب في تقديم العمل النفعي للمجتمع على مدار العام.

وفي لقاءات مع «الاتحاد»، عزا الشباب الفضل فيما يمارسونه من أعمال تطوعية إلى ما تعلموه من سيرة المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد في مجال العمل الإنساني والتطوعي وخدمة البشرية.

ويستذكرون مقولته: إننا ننتظر من الشباب ما لم ننتظره من الآخرين، ونأمل من هذا الشباب أن يقدم إنجازات كبرى وخدمات عظيمة تجعل هذا الوطن دولة حديثة وبلداً عصرياً يسير في ركب العالم المعاصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض