• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أخطر الأمراض السارية والمعدية المسببة للوفاة

30 مليون مصاب بـ «الدرن» عالمياً بحلول 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

تقدر منظمة الصحة العالمية أن عدد مصابي العالم بالدرن بنهاية العقد القادم سيتجاوز 30 مليون حالة حاملة للمرض، وأن 200 مليون شخص سيصابون بالفيروس الحامل للمرض، مما يودي بحياة حوالي سبعين مليون شخص، إذا لم تتم السيطرة على المرض عالمياً، حيث يعتبر السبب الأول للوفاة مقارنة بجميع الأمراض السارية والمعدية الأخرى مثل الملاريا ومرض نقص المناعة المكتسبة.

ويعتبر مرض الدرن، مرضا معديا ينتقل عن طريق الهواء والرذاذ، والمرضى المصابون بالدرن الرئوي هم الذين ينقلون المرض فقط، وإذا لم يعالج المصاب، فإنه ينقل المرض إلى نحو 10 - 15 شخصاً سنوياً، وهذا يعني أن واحداً بالمائة من سكان العالم معرضون لبكتيريا الدرن كل عام، أو بمعنى آخر هناك شخص واحد معرض للإصابة بالدرن في كل ثانية.

بكتيريا الدرن

وتسعى منظمة الصحة العالمية إلى تخفيض معدل انتشار وفيات الدرن بحلول عام 2015 إلى 50%، مقارنة بعام 1990، وتهدف كذلك إلى اكتشاف 70% من الحالات المعدية سنوياً، ورفع معدل الشفاء إلى 85% للحالات التي تم اكتشافها بالفعل.

وبصفة عامة يعد ثلث سكان العالم حاملين لبكتيريا الدرن، و5 - 10% من حاملي البكتيريا يصابون بالمرض خلال حياتهم ويصبحون ناقلين له، حيث إن هناك علاقة وثيقة بين مرض نقص المناعة المكتسبة «الإيدز» والدرن، لأن كل واحد منهما يسارع في تقدم وسرعة ظهور أعراض الآخر، والتقارير العالمية لمنظمة الصحة العالمية تشير إلى أن مرض «الإيدز» يتسبب في 15% من حالات الدرن، حيث إن مرض «الإيدز» يضعف ويدمر الجهاز المناعي في الجسم مما يؤدي إلى سرعة انتشار الدرن، حيث احتمال التحول من حامل بكتيريا الدرن إلى مصاب بمرض «الإيدز». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا