• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م

استهدف موكب نائب رئيس مجلس شيوخ الإقليم

25 قتيلاً باعتداء انتحاري لـ «داعش» في بلوشستان باكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 مايو 2017

ماستونج، باكستان (وكالات)

قتل 25 شخصا على الأقل وأصيب العشرات بجروح أمس في اعتداء انتحاري استهدف موكب نائب رئيس مجلس الشيوخ عبد الغفور حيدري في محافظة بلوشستان المضطربة جنوب غرب باكستان وتبناه تنظيم «داعش». وأكد موظف محلي ومصدر في الشرطة أن الاعتداء نفذه انتحاري كان يستقل دراجة نارية.

وتبنى «داعش» الاعتداء في بيان نشرته وكالة أعماق التابعة له. وأُصيب حيدري بجروح. وهو مسؤول في جمعية علماء الإسلام، جناح الشيخ فضل الرحمن، وهي من كبرى الأحزاب السياسية الدينية في باكستان وشريك في حكومة نواز شريف رئيس وزراء باكستان، واستهدفتها حركة طالبان الباكستانية في السابق رغم أن قادتها كانوا مفاوضين بين المقاتلين المتمردين والحكومة الباكستانية.

وتحسن الأمن في باكستان منذ بدء حملة على التشدد في 2014 لكن موجة جديدة من الهجمات أسفرت عن مقتل أكثر من 100 في فبراير وزادت الضغوط على حكومة شريف.

وقال حيدري عبر تلفزيون (سماء) «أنا حي أرزق، شاء الله أن أنجو، كان انفجارا مفاجئا، أصبت بشظايا الزجاج. أنا مصاب لكني بخير. السائق والأشخاص الآخرون بقربي إصاباتهم خطرة».

وكان الموكب لحظة الاعتداء في إقليم ماستونج على بعد نحو ساعة في السيارة شرق العاصمة الإقليمية كويتا في جنوب غرب البلاد. ... المزيد