• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«كهرباء الشارقة» تساعد الأسر المتعففة وتسعد العمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

لمياء الهرمودي (الشارقة )

احتفت هيئة كهرباء ومياه الشارقة بـ «يوم زايد للعمل الإنساني»، إحياء لذكراه، وتقديراً لدوره وأياديه البيضاء على الإنسانية من خلال مجموعة متميزة من الفعاليات لتعريف العاملين والجماهير حول أبرز الأقوال المأثورة والمبادئ السامية التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».

ووزعت الهيئة مجموعة من المطبوعات وأسطوانة مدمجة ( C.D ) بالقرآن الكريم بالإضافة إلى تفعيل المبادرات الإنسانية من خلال توزيع كوبونات وجبات إفطار الصائم على العمال ومساعدة الأسر المتعففة المتعثرين في سداد فواتير الاستهلاك، بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية، بالإضافة إلى عدد من الفعاليات لإسعاد العمال.

وأكد الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، أنه في يوم زايد للعمل الإنساني، تأتي كلمات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي خاطب فيها الآباء والأمهات قائلاً: «أيتها الأم..أيها الأب..أمسك القلم وأجلس أبناءك من حولك واكتب...هذا ما كان يحبه زايد وهذا ما كان لا يحبه زايد، ونجمع تلك الأوراق ولا نضعها على الرفوف، ولا نتغنى بها على الدفوف، وإنما نضعها في الصدور، ونضعها في مقدمة الدستور بهذا الوفاء نكون قد أوفينا الرجل حقه، وبهذا نجعل سيرته عملا، يطبق نهجا يحتذى في المبادرة والعطاء، فقد ظل المغفور له الشيخ زايد رائداً في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية، حتى بنى دولة قوامها التماسك والتلاحم وشعارها الوطن الواحد والبيت الواحد والأسرة الواحدة، وسعى نحو الارتقاء بحياة البشر كافة».

وأشار الليم إلى أن هيئة كهرباء ومياه الشارقة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي تحرص على اتباع نهج زايد في العطاء الإنساني والمسؤولية المجتمعية من خلال عدد من المبادرات الإنسانية لمساعدة الآخرين والأسر المتعففة مثل: مبادرات «نور حياتهم» وعمالنا فلنسعدهم وغيرها من المبادرات المجتمعية والإنسانية، موضحاً أن الهيئة هذا العام تحتفي بيوم زايد الإنساني من خلال عدد من الفعاليات المتميزة التي تحث على اتباع نهجه ومسيرته.

وأوضح أن صور العطاء تتوالى من أرض زايد الخير للإنسانية قاطبة، فذاك نهج خطه زايد، و«هذا ما كان يحبه زايد»، وسيظل أبناء الإمارات، ومن فيها أوفياء لإرث زايد الذي نتضرع لله أن يتغمده برحمته، ويبارك لنا في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض