• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

30٪ زيادة في العائدات

انتعاش قطاع تطبيقات المحمول في المملكة المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

ترجمة: حسونة الطيب

قفزت عائدات عمليات تحميل التطبيقات في المملكة المتحدة بما يقارب الثلث خلال العام الماضي، حيث نجم عن انتشار الهواتف الذكية زيادة في الطلب على برامج الترفيه والأخبار أثناء حركة المستخدمين. وتعتبر ألعاب الإنترنت من أكثر أنماط التحميل شيوعاً في بريطانيا، حيث تستحوذ ألعاب مثل كاندي كراش من شركة كينج البريطانية، على النصيب الأكبر من هذه العمليات.

وحققت التطبيقات في المملكة المتحدة، نمواً بنسبة قدرها 5%، خلال العام الماضي، في حين ارتفعت العائدات من وراء هذه العمليات، بنسبة 30%، وأصبحت التطبيقات من الطرق المهمة لممارسة اللعب والاستماع للموسيقى والقراءة والمشاهدة. وتشكل «جوجل» و«آبل»، النصيب الأكبر من التطبيقات المعروضة في المحال التجارية في بريطانيا.

وبعيداً عن الألعاب، يقبل المزيد من الناس على مشاهدة التلفاز والاستماع للموسيقى، من خلال الحصول على تطبيقات مثل، «بي بي سي آي بلير» و«سكاي جو» و«سبوطي فاي»، بجانب الدخول إلى مواقع الزواج مثل، «ماتش دوت كام» الذي حقق أكبر عائدات خارج نطاق الألعاب في العام الماضي.

ويقول أوليفر بيرنارد، نائب مدير تطبيق أني في أوروبا: «تعتبر التطبيقات الإعلامية من بين الأفضل في المملكة المتحدة، بجانب تطبيقات أخرى مثل، الفيديوهات والموسيقى ومشاهدة التلفاز. كما بدأت بعض شركات التجزئة التي تتضمن (أديداس) و(جست فات) و(تيسكو)، في استخدام التطبيقات أيضاً».

وتتوافر مجموعة من التطبيقات التي تقدم طرقاً جديدة للشركات الإعلامية لتحصيل رسوم استخدام محتوياتها. وصادف انتعاش استهلاك التطبيقات، ظهور بيانات تعكس أن التطبيق الخاص بالاقتصاد البريطاني يحقق هو الآخر نمواً واضحاً. وتمثل المملكة المتحدة، أكبر سوق لتطوير التطبيقات في أوروبا من حيث العائدات، متفوقة على ألمانيا وفرنسا، وخامس أكبر دولة بعد كل من أميركا واليابان والصين وكوريا الجنوبية.

وتقدر القوة العاملة في قطاع التطبيقات في بريطانيا بنحو 110 آلاف، إضافة إلى 61 ألف من مطوري «آبل» وحدها، الذين يمارس معظمهم نشاطاتهم من منازلهم. كما أن 20% منهم دون سن الخامسة والعشرين، بينما لا يزال 4 آلاف يذهبون إلى المدارس، وفقاً للبيانات الواردة من مؤسسة فيشن موبايل.

وبلغت عائدات عمليات تطوير التطبيقات ما يزيد على 4 مليارات جنيه استرليني في 2014، حسبما جاء عن المؤسسة التي تتوقع تجاوز اقتصاد التطبيقات لنحو 31 مليار جنيه استرليني بحلول 2025. كما تشير تقديراتها، لعمل نحو ثمانية آلاف شركة في المملكة المتحدة، في مجال برامج الهواتف المحمولة، على الرغم من أن نحو 16% من هذه الشركات لا يتعدى عدد العاملين فيها سوى واحد فقط. ويرى بعض الخبراء، أن هذه السوق ما زالت في مهدها بالنظر إلى إمكانية تغيير برامج الكمبيوتر للأشياء في المستقبل.

ويقول ماكس ويلوكس، كبير المحللين في فيشن موبايل: «لا يزال هناك المزيد من النمو القوي المنتظر فيما يتعلق باقتصاد التطبيقات. وتملك معظم شركات صناعة الهواتف الذكية، مراكز للتطوير في المملكة المتحدة منذ زمن بعيد، لتساهم في توفير خبرة في مجال الهواتف المحمولة بين المواهب الشابة. كما تتميز البلاد بنشاط قوي على صعيد ألعاب الإنترنت، التي تشكل جزءاً مهماً من اقتصاد التطبيقات». ويرى إيان ليفنجستون، مصمم ألعاب إنترنت ومستشار حكومي في قطاع الابتكارات، أن من الممكن في عالم الهواتف المحمولة، بلوغ المطور الصغير لآفاق عالمية، خاصة أن ألعاب الكمبيوتر تشكل أكبر مصدر للترفيه في العالم.

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا