• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«البارسا» في نزهة بالماس

ريال «الثنائية» في اختبار إشبيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 مايو 2017

مدريد (أ ف ب)

تستمر المنافسة المثيرة بين الغريمين التقليديين برشلونة حامل اللقب، وريال مدريد شريكه في الصدارة، وذلك في المرحلة الـ37 وقبل الأخيرة من الدوري الإسباني، عندما يحل الأول ضيفاً على لاس بالماس، ويستضيف الثاني إشبيلية في اختبار صعب غداً.

وتبدو مهمة الفريق الكتالوني أسهل من النادي الملكي، كون الأول سيواجه فريقاً ليس لديه ما ينافس عليه بعد ضمان بقائه في الليجا وابتعاده عن مقاعد المسابقتين القاريتين، في حين يستقبل الريال الفريق الأندلسي الذي لا يزال يأمل في حجز بطاقة التأهل المباشر إلى دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 84 نقطة ويتفوق بفارق المواجهتين المباشرتين على ريال مدريد، لكن الأخير يملك مباراة مؤجلة أمام سلتا فيجو يخوضها الأربعاء المقبل، وبالتالي فان مصير اللقب بين يديه، حيث يحتاج إلى فوزين وتعادل في مبارياته الثلاث المتبقية، فيما يحتاج برشلونة إلى الفوز في مباراتيه على لاس بالماس وإيبار مع تمني خسارة ريال مدريد إحدى مبارياته.

ويسعى ريال مدريد لاستغلال نشوة تأهله إلى المباراة النهائية لمسابقة دوري الأبطال، في هز شباك إشبيلية، لما له من أهمية كبيرة بالنسبة لريال مدريد، الطامح إلى مواصلة سلسلة هزه للشباك للمباراة الرسمية الـ62 على التوالي، وبالتالي تحطيم الرقم القياسي الموجود بحوزة بايرن ميونيخ الألماني «61 مباراة على التوالي»، إضافة إلى الثأر من الفريق الأندلسي الذي كان أوقف السلسلة المباريات المتتالية لنادي العاصمة من دون هزيمة عند 40 مباراة في يناير الماضي، مع الاحتفاظ بأمل الملكي في تحقيق الثنائية، «دوري الأبطال والليجا الإسبانية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا