• الثلاثاء 28 رجب 1438هـ - 25 أبريل 2017م

يشاركون في ترميم منازل الأسر المتعففة في رمضان

متطوعو «تكاتف»: العمل الخيري يصنع الفارق مع المحتاجين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

شارك مواطنون في تنفيذ خطة برنامج «تكاتف» التطوعي في إطار حملة «خليها تفرق»، التي تهدف إلى خدمة المجتمع والأسر في الشهر الكريم من خلال ترميم منازل الأسر التي ليس لديها القدرة المالية بهدف توفير حياة أفضل لهم، علاوة على تقديم وجبات الإفطار للصائمين والعديد من البرامج الأخرى، وأكد عدد من الشباب والفتيات المتطوعين أن العمل التطوعي يسهم في بناء شخصية الإنسان، كما تعلموا من المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».

تطوير المهارات

وقالت المواطنة فايزة المنهالي: «إن العمل التطوعي يضيف للشخص، حيث إنه يأتي بإرادة كاملة، وبهدف مساعدة الآخرين وتقديم العون لهم، علاوة على أن العمل في إطار برنامج (تكاتف) يطور من مهارات المتطوعين، ويضيف إليهم العديد من المهارات في حياتهم»، لافتة إلى أن العمل في الشهر الفضيل يضيف قيمة كبيرة للعمل التطوعي.

وأشارت إلى أنه لا يمكن إغفال دور الحكومة الرشيدة في فتح الباب للعمل التطوعي والنفعي الذي يسهم في بناء المجتمع وتفريغ طاقات الشباب من خلال المؤسسات التطوعية أو الخيرية التي تسهم وبشكل كبير في زرع العديد من القيم النبيلة من خلال البرامج التي تسمح للعديد من الأشخاص من مختلف الفئات والأعمار بالمشاركة في العمل التطوعي.

وذكرت المنهالي، أن حملة «خليها تفرق» مبادرة طيبة، حيث إنها أتاحت لها المشاركة في العمل التطوعي الذي يضيف للفرد الشعور بالمسؤولية والانتماء للمجتمع، لافتة إلى أن مشاركتها في حملة ترميم وتطوير منازل الأسر المتعففة مازالت مستمرة، وتعد من أهم التجارب التطوعية وأنجحها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض