• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

إنفانتينو وسلمان اتفقا على وجود «ابن الإمارات» في اللجنتين

إشادة دولية برئاسة الكمالي لـ «النزاهة الآسيوية» وعضوية «الأخلاق» بالفيفا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 مايو 2017

معتز الشامي (المنامة)

أحدث اختيار المستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، لرئاسة لجنة النزاهة بالاتحاد الآسيوي، وعضوية لجنة الأخلاق بالفيفا، ردود فعل إيجابية، خصوصاً أن الاختيار لابن الإمارات جاء لأبرز لجنتين على المستوى القاري والدولي، تتعلقان بمكافحة الفساد وتأكيد النزاهة والأخلاق في ممارسة العمل الإداري المتعلق بكرة القدم آسيوياً ودولياً.

ووافق كونجرس الاتحاد الآسيوي الأسبوع الماضي بإجماع الأصوات، على اختيار الكمالي في رئاسة إدارة لجنة النزاهة الآسيوية، وهي لجنة مستقلة عن الاتحاد الآسيوي وتحظى بالخصوصية القضائية اللازمة، شأنها شأن باقي اللجان القضائية المستقلة بالاتحاد القاري.

وتفيد المتابعات أن اتصالات جرت بين الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي، وجياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك لترشيح شخصيات مشهود لها بالنزاهة تمثل آسيا في عضوية اللجان المستقلة، لاسيما لجنتي الامتثال والأخلاق المعنيتين بتتبع أي شبهات فساد داخل المنظومة الكروية على مستوى الفيفا أو الاتحادات الوطنية المختلفة.

وتم الاستقرار على المستشار محمد الكمالي، الذي يحظى بعلاقات طيبة مع الطرفين، كما يعرفه إنفانتينو وسلمان بن إبراهيم، في ظل النجاحات المدوية التي حققها الكمالي في أكثر من منصب قاري ودولي قانوني، سبق أن ترشح له على مدار مسيرته في هذا المجال.

وكما كانت الموافقة بالإجماع في الاتحاد الآسيوي، جاءت أيضاً الموافقة جماعية على تشكيل لجنة الأخلاق بالفيفا، ما وصل إلى 97% من الأصوات وبإجمالي 188 صوتاً، وهو الاختيار الذي نال إشادة دولية، خصوصاً من جانب الجمعية العمومية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا