• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استناداً للائحة الاشتراطات الصحية في المقاصف المدرسية

«الرقابة الغذائية» يؤكد حظر مشروبات الطاقة في المؤسسات التعليمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن الجهاز يحظر بيع وتداول مشروبات الطاقة في المؤسسات التعليمية.

ولفت إلى أن الجهاز يستند في هذا الإجراء على اللائحة الفنية لتطبيق الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في المقاصف المدرسية وتداول الأغذية بها، والتي تمنع تواجد مشروبات الطاقة في المؤسسات التعليمية، كما يستند في المنع إلى دليل المقاصف المدرسية الصادر عن الجهاز بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم وهيئة الصحة.

وأكد الجهاز أن أي قرار لحظر مشروبات الطاقة، يصدر من الجهات الاتحادية في الدولة، وحظره في إمارة أبوظبي يعود لسلسلة في منظومة المؤسسات المحلية المعنية بتطبيق اللوائح الفنية الخاصة باشتراطات تداول مشروبات الطاقة كل حسب دوره.

وقال الريسي لـ “الاتحاد” إن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يتعامل مع موضوع مشروبات الطاقة وفقاً للائحة الفنية الإماراتية الخليجية، والتي تتضمن اشتراطات تداول مشروبات الطاقة وتسمح بموجبها بتداول هذه المنتجات في السوق الخليجية ضمن متطلبات معينة واردة في اللائحة.

وأوضح أن اللائحة التي أعدتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالتعاون مع الجهات الرقابية المختصة بالدولة نظمت تداول مشروبات الطاقة والتي تقضي بأن يقوم المورد بتسجيل المنتج، أما فيما يتعلق بدور الجهات الرقابية المحلية المختصة فيتمثل في الرقابة على أماكن بيع مشروبات الطاقة للتأكد من استيفائها للشروط الواردة في اللائحة الخاصة بمتطلبات تسجيل مشروبات الطاقة ومتطلبات السلامة الغذائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض