• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خبراء يشيدون باعلان الإمارات قائمة المنظمات الإرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 يناير 2015

أثار إعلان قائمة الإمارات للمنظمات الإرهابية ردود فعل واسعة، حيث أثارت جدلاً في الولايات المتحدة الأميركية، خاصة بعد إدراج منظمتي “مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية” و “المجتمع الإسلامي الأميركي” اللتين تعملان بشكل قانوني على أراضيها . فذكر بيري كرايمونت لقناة “فوكس نيوز” الإخباري أن منظمة كير الموالية لجماعة لإخوان الوثيقة الصلة بأوباما قد أدرجتها دولة الإمارات العربية على قائمة المنظمات الإرهابية المحظورة لديها.

وقال كرايمونت إن خبراء أميركيون قد أثنوا على الإمارات بعد إدراجها منظمة كير إحدى أذرع جماعة الإخوان بأميركا على قائمتها. وقال المحلل في شؤون الأمن القومي الأميركي ريان مورو لفوكس نيوز إنه“ كان من الممكن أن تكتفي الإمارات بحظر الإخوان على أرضها، ولكنها ذهبت لأبعد من ذلك، للمنظمات التي تتستر وراءها تلك الجماعة وتعمل بحرية وغطاء قانوني في أوروبا وأميركا، وهي بذلك تبعث رسالة قوية للغرب مفادها أنها قلقة من الكيانات التابعة لهذه المنظمات الإرهابية وعلى تأثيرها على المجتمع الأميركي والأوروبي.

وأضاف مورو أن أعضاء النيابة العامة قد اعتبروا هاتين الجماعتين تابعتين لجماعة الإخوان ، فيما يظهر أعضاء تلك الجماعة على وسائل إعلامنا ، ويتحدثون مع مسؤولين أميركيين، رأت الإمارات إدراجهم على قائمتها حيث لا يليق بهم التحدث باسم المسلمين.

وذكرت صحيفة ”واشنطن بوست” أن قائمة الإمارات كشفت توغل شبكة الإخوان في الغرب عبر هذه المنظمات.

فيما أشارت قناة “بلومبرج الألمانية إلى أن الإمارات بهذه القائمة تعلن أنها ستحارب الإرهاب من جذوره ، وستحظر أي منظمة تخدم أيديولوجيا متطرفة ، أو أهدافا مستترة ،أو تقدم دعم مالي ومعنوي لتلك الجماعات الإرهابية.

ونقلت “بلومبرج” مقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله أن العمل العسكري وحده ليس كافياً لمحاربة الإرهاب من جذوره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض