• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

النسبة الأفضل منذ مشاركة 14 فريقاً

«فخر أبوظبي» ناجح بـ 87.2%

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 مايو 2017

عمرو عبيد (القاهرة)

تفوق «فخر أبوظبي» بطل الدوري في الموسم الحالي بنسبة نجاح بلغت 87.2%، وهي النسبة الأفضل مقارنة بـ «الفرسان»، عندما توج ببطولة النسخة الماضية، وسجل آنذاك نسبة نجاح بلغت 84.6%، وكذلك «الزعيم» الفائز بدوري 2014 - 2015، عندما حصل على اللقب بنسبة 76.9%، ليكون الجزيرة الأفضل على الإطلاق منذ مشاركة 14 فريقاً في البطولة.

وخلال تلك المواسم الأخيرة يعتبر «فخر أبوظبي» صاحب أفضل خطوط الهجوم في موسم واحد، متفوقاً على البطلين السابقين، الأهلي والعين بمتوسط 2.77 هدف في المباراة، مقارنة بـ 2.3 لـ «الأحمر» في الموسم الماضي و2.38 لـ «البنفسج» قبل عامين، وعلى النسق نفسه قدم الجزيرة أداءً دفاعياً متميزاً للغاية، حيث لم تهتز شباكه، إلا بمعدل 0.57 هدف في كل مباراة، مقابل 0.77 هدف في الشباك الحمراء خلال البطولة السابقة، وقبلها 0.73 في مرمى العين.

خلال الموسم الحالي احتاج الجزيرة إلى ما يقرب من نصف ساعة، ليبدأ بتسجيل الأهداف، في حين أن المنافسين انتظروا لفترة تتجاوز دقائق شوط كامل، لكى يتمكنوا من هز شباك البطل، وكما هو معروف فإن الجزيرة حصد كل الأرقام في تلك النسخة، كونه صاحب الهجوم الأقوى والدفاع الأكثر صلابة والأكثر فوزاً والأقل خسارة وتعادلاً، والوحيد بين فرق الدوري الذي نجح في حصد ثمانية انتصارات متتالية، بدأت قرب نهاية ديسمبر الماضي، وحتى منتصف فبراير الماضي خلال فترة امتدت 55 يوماً.

احتل الجزيرة المركز الثالث في ترتيب أفضل الفرق التي سجلت أهدافاً مبكرة، في ربع الساعة الأول من عمر المباريات، ورابعاً من حيث غزارة أهدافه في الدقائق الحاسمة الأخيرة، ومع امتلاك «فخر أبوظبي» لجبهة يمنى غير عادية أسفرت عن تسجيل ما يقرب من 37.5% من أهدافه، أصبح من الطبيعي أن يتصدر جناحه الأيمن قائمة أفضل الجبهات الهجومية، مقارنة بكل أندية الدوري، كما حضور جناحه الأيسر في المرتبة الثالثة في البطولة، بعدما أسهم في إحراز 22.2% من جملة الأهداف، في حين أن قلب هجومه الناري سجل 40.3% من الإجمالي، وهو ما يؤكد امتلاك فريق العاصمة قوة هجومية هائلة اكتسحت الجميع في هذا الموسم!

وبالطبع، فإن لاعبي البطل هم الأكثر توغلاً واختراقاً لدفاعات المنافسين، وأحرزوا 88.8% من الأهداف، من داخل المنطقة وأيضاً الأكثر وصولاً إلى أقصى عمق داخل حصون الخصوم، بإحراز أكثر من ربع الأهداف من داخل منطقة الـ 6 ياردات، وعلى مستوى قواعد الصواريخ بعيدة المدى احتل الفريق المركز الثاني بتسجيل 11.2% من الأهداف عبر تسديدات من خارج المنطقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا