• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«سوريا الديمقراطية».. العرب والأكراد يد واحدة ضد الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

تل أبيض (أ ف ب)

يُشكّل المقاتلون العرب ضمن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة أقلية إلى جانب الأكراد، يجمعهم بهم عدو واحد هو تنظيم «داعش»، إلا أنهم يتعرضون لانتقادات من فصائل المعارضة، التي تأخذ على الأكراد عدم مشاركتهم في أي معركة ضد النظام السوري.

والمقاتلون العرب هم سنة وسريان وتركمان انضموا إلى صفوف «قوات سوريا الديمقراطية»، التي تُشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، بعدما أثبتت هذه القوات أنها الأكثر تنظيماً وفعالية في مواجهة الإرهابيين.

وأطلقت «قوات سوريا الديمقراطية» في أكتوبر 2015، وخاضت معارك عنيفة مع الإرهابيين في مناطق عدة في شمال سوريا بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية.

وضم التحالف في البدء سبعة فصائل، أبرزها وحدات حماية الشعب. وارتفع عددها اليوم إلى 31 فصيلاً، ضمنها ثلاثة فصائل كردية، إضافة إلى 25 مجموعة عربية سنية صغيرة، واثنتين من التركمان، وواحدة سريانية. وتقدر واشنطن عديد هذه القوات بـ25 ألفاً، ضمنهم حوالى خمسة آلاف عربي، بينهم مقاتلون انتموا سابقاً إلى فصائل معارضة قاتلت قوات النظام السوري.

وفي مدينة تل أبيض الحدودية مع تركيا في محافظة الرقة، يقر القيادي العسكري «ياسر الكدرو» من لواء «صقور الرقة»، الذي تشكل قبل حوالى ستة أشهر، بأن «الثقل في المنطقة للأكراد، وقد اخترنا التحالف معهم لكونهم قوة موجودة على الأرض تملك السلاح والتنظيم». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا