• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

طلب مساعدة البرلمان الأوروبي على إنهاء الاحتلال

عباس يرفض مقترحاً أوروبياً للقاء الرئيس الإسرائيلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس لقاء نظيره الإسرائيلي رؤبين ريفلين أمس، وفق ما نقلت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي كبير رفض نشر اسمه، قائمة إن مارتن شولتز، رئيس البرلمان الأوروبي، الذي كان يحضر للقاء الرئيسين أبلغ ريفلين رفض عباس لقاءه.

في الأثناء، دعا عباس في كلمة أمام البرلمان الأوروبي ببروكسل أمس، الاتحاد الأوروبي إلى المساعدة على إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967. وكان رئيس البرلمان الأوروبي قد أعلن في وقت متأخر أمس الأول، أنه يأمل في تنظيم لقاء قصير بين عباس وريفلين، مبيناً بقوله «إذا نجحنا في جعلهما يلتقيان في حرم البرلمان الأوروبي أعتقد أنهما لن يغادرا جرياً، ولكن سأبذل ما في وسعي لكي يلتقيا».

وفي كلمته أمام البرلمان الأوروبي أمس، قال عباس «أنتم أصدقاؤنا.. ساعدونا على وضع نهاية لأطول احتلال في التاريخ المعاصر»، داعياً في هذا السياق البرلمان الأوروبي والمؤسسات الأوروبية الأخرى إلى الاستمرار في جهودها على المستويين السياسي والدبلوماسي للتمكن من التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية. وشدد عباس على حق الشعب الفلسطيني في العيش بكرامة وسلام. وأضاف أن إسرائيل تواصل سياساتها الاستعمارية، وتقوم ببناء الجدر بناء على أسس عنصرية، كما أنها شنت 3 حروب في قطاع غزة قتلت خلالها آلاف الأشخاص.

وأشار عباس إلى أن الإسرائيليين يرفضون الوفاء بالتزاماتهم، ويحاولون تغيير هوية فلسطين التاريخية بالاعتداء على المواقع الإسلامية والمسيحية المقدسة. وأكد الرئيس الفلسطيني أنه يريد أن يرى تنفيذاً لمبادرة السلام العربية لعام 2002 دون ادخال أي تعديل عليها، رافضاً في الوقت نفسه، أي حل مؤقت للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، كما جدد دعمه للمبادرة الفرنسية بعقد مؤتمر دولي للسلام بشأن فلسطين بنهاية العام الجاري، ولكنه شدد على أنه «في حال انعقد هذا المؤتمر الدولي الرئيسي، فإنه ينبغي وجود مواعيد نهائية صارمة وواضحة للغاية مرتبطة به حيث لا يمكن بدء مفاوضات دون اقتراح بعض المواعيد النهائية لها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا