• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أول الأرقام القياسية في كأس دبي الذهبي

«سرتراش» يخطف اللقب من «كافالريمان» بفارق عنق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

نجح الجواد الأيرلندي «سرتراش» للمالك بول روني، وبإشراف مايكل هالفورد وقيادة جيمي سبنسر في انتزاع صدارة الشوط الثالث لكأس دبي الذهبي للخيول المهجنة الأصيلة الفئة الثالثة لمسافة 3200 متر، وجائزته مليون دولار برعاية «الطاير للسيارات»، بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره (3:23:14) ليسجل أول الأرقام القياسية في الأمسية حيث ضرب الرقم القياسي المسجل باسم الجواد الأيرلندي «اوينيان بول» بقيادة فرانكي ديتوري والذي كان قد سجل (3:23:73) دقيقة. وجاء فوز «سرتراش» بفارق عنق عن «كافالريمان» لجودولفين، وبإشراف سعيد بن سرور وبقيادة سلفستر دي سوسا، وحصل «سرتراش» على جائزة مالية قدرها 600 ألف دولار، فيما نال «كافالريمان» المركز الثاني، وحصل على 200 ألف دولار.

وقام طارق الطاير وحميد طارق الطاير من مجموعة «الطاير» بتتويج «سرتراش» من أيرلندا بلقب الشوط الثالث، سباق «كأس دبي الذهبي»، وتسلم الكؤوس كل من: المالك بول روني والمدرب مايكل هالفورد والفارس جيمي سبنسر. وشهد الشوط اعتراض جودولفين على الجواد «سرتراش» لمزاحمته على المسار، وهو ما دفع لجنة التحكيم إلى الانتظار لمراجعة الفيديو إلا أن جودولفين سحب اعتراضه ضد البطل، واعتمدت نفس النتيجة وتوج الجواد الايرلندي باللقب. وحصل على المركز الثالث «ستار امباير» للإماراتي محمد خليل أحمد وبإشراف مايك دي كوك وقيادة كريستوف سومسلون، وحصل على جائزة مالية قدرها 100 ألف دولار، وحصل على المركز الرابع «مومنا ان تايم» لمزرعة ألبزا الدولية وبإشراف ايدان أوبريان وقيادة جوزيف أوبريان، وحصل على 50 ألف دولار. وقد ضرب البطل كل ترشيحات الخبراء والمحللين والجماهير الكبيرة التي توقعت « كافالريمان» خاصة أن «سرتراش» جاء في المركز الثالث في الكرنفال بميدان ولم يحقق المركز الأول سوى في أول مشاركة على مضمار ميدان في شهر يناير الماضي، وبعدها شارك في سباقين للفئة الثالثة وكان الأداء جيداً مقارنة بغيابه لفترة بسبب الإصابة، وهو ما دفع مدربه لعدم ترشيحه للصدارة، كما جاءت نتيجة الشوط مفاجأة كبيرة وسارة للمالك والمدرب خاصة أن مشاركاته لم تكن لنفس مسافة كأس دبي الذهبي بجانب أن عودته كانت في شهر نوفمبر الماضي.

(دبي- الاتحاد)

بنش: تنوع جنسيات الحضور يتطلب مطبخاً كبيراً

كشف مارتن بنش مدير الضيافة في ميدان، أن تنوع جنسيات الحضور من الجماهير التي قدمت من كافة أنحاء الدولة، أو السياح الذين يأتون لدبي في هذا الوقت من العام تحديداً لمتابعة السباق، يفرض تقديم أنواع متعددة من الطعام تناسب كافة الأذواق والطلبات.

وأشار بنش إلى المطبخ يجب أن يكون كبيراً لمواكبة الطلب المتنوع والهائل، وقال: «لدينا طاقم ضيافة متعدد الجنسيات منها ماليزيا ونيبال، لكن في هذا الحدث نستعين بعدد إضافي نظرا للضغط الذي نتعرض له، إنه أمر ممتع ومشوق للغاية ونحن نعشق هذا النوع من التحدي وراء كواليس الحدث». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا