• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«التسامح في فكر زايد» محاضرة في مركز زايد للدراسات اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

محمود عبد الله (أبوظبي)

ينظم مركز زايد للدراسات والبحوث، على مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج مساء اليوم (الجمعة) 24 الجاري، ندوة بعنوان «التّسامح في فكر الشيخ زايد» يتحدث فيها الكاتب والدبلوماسي السابق الدكتور يوسف الحسن، بإدارة الدكتور راشد المزروعي، مدير المركز، وذلك في إطار البرنامج الثقافي للمهرجان الرمضاني الحادي عشر، الذي يقام برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، ويختتم أعماله غداً السبت.

ويأتي تنظيم الندوة في إطار احتفالات الدولة بذكرى يوم زايد للعمل الإنساني التي تصادف التاسع عشر من رمضان من كل عام ،الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويعتبر هذا اليوم علامة فارقة في تاريخ الإمارات، إذ إن هذا الاحتفال يعبر عن مجموعة من الإنجازات التي حققتها الدولة على صعيد العمل الإنساني من خلال المساعدات التي تقدمها للدول والشعوب الأخرى.

وأوضح الدكتور راشد المزروعي، لـ «الاتحاد»، أن هذه الندوة المتخصصة التي تقام في هذا الموعد أصبحت تقليدا سنويا في برامج المركز، وقد تم اختيار عنوانها كموضوع جديد، يتناول صفات وأخلاقيات فقيد الوطن الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وإلقاء المزيد من الأنوار الكاشفة على طيبته وكرمه وتواضعه وقربه من الضعفاء والمساكين في إطار منهجية ثقافة التسامح وأبعادها الفكرية والدينية والإنسانية لديه، ولهذا وأشياء كثيرة، كان وسيظل في ذاكرتنا مثالا رياديا في مجالات العمل الإنساني داخل وخارج الدولة، سواء على مستوى المشاريع التنموية أو على مستوى التسامح مع الشعوب والثقافات والديانات الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا