• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دفاتر التنوير

ابن طفيل.. فلسفة الفطرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

رغم أنه لم يصلنا من الفيلسوف ابن طفيل إلا قصة «حي بن يقظان» وقصيدة في الطب، إلا أنه يعد أحد أشهر ثلاثة أسماء في تاريخ الفلسفة الإسلامية في الأندلس، فقد شكل مع معاصريه ابن باجة وابن رشد سلسلة متصلة، فتأثر ابن طفيل بابن باجة وطور أفكاره ومذهبه، ثم أثر بدوره في ابن رشد الذي نال شهرة تفوق الآخرين وفق ما يرى الدكتور يوسف زيدان.

وحظي النص الوحيد الذي وصلنا لابن طفيل بحضور كبير في الأدب والفن تخطى الرقعة العربية، فقد تتبع فاروق سعد أثره في الثقافة الإسلامية عند السهروردي وعبدالرحمن جامي، وفي الثقافة الغربية عبر ترجماتها الكثيرة إلى اللغات الأوروبية ومن ثم تجلياتها لدى جماعة الكويكرز المسيحية وفي قصة النقادة لجراسيان، وروبنسن كروز لدانييل ديفو، وكتاب الأدغال لكبلنج، وطرزان لإدجار بوروز، وهي الشخصية التي استوحيت منها 47 قصة ومسرحية، واقتبس منها 43 فيلماً سينمائياً، وعشرة أفلام روائية، و18 قصة مصورة، و57 فيلماً تلفزيونياً، و12 ألف نص مصور حتى عام 1972 حسب رصد الباحث يسري عبدالغني.

ويعتبر الكاتب محمد شيخي أن قصة ابن طفيل، التي يذكر البعض تأثره في تحريرها بابن باجة والفارابي، ليست كلها من محض أفكاره لوجود سلف لها في كتابات ابن سينا التي ابتدعها أثناء سجنه قبل إعادة كتابتها من طرف المتصوف شهاب الدين السهروردي الذي سماها «الغربة الغربية»، وهي بحسب يوسف زيدان، «إعادة صياغة واستطراد أو استكمال لقصة ابن سينا»، حيث نجده يقدم فيها «الخطوات المتقدمة أكثر في الطريق الصوفي ويستعمل لغة عربية سحرية». وقد ورد عنوان القصة في الأصول المخطوطة على النحو التالي: «رسالة حي بن يقظان في أسرار الحكمة المشرقية، استخلصها من درر جواهر ألفاظ الرئيس أبي علي بن سينا، الإمام الفيلسوف الكامل العارف أبوبكر ابن طفيل» أي أنه حافظ على الحقوق الفكرية للمؤلف الأصلي.

ولا يمكن الاختلاف على أن «حي بن يقظان» هي تجسيد لفلسفة ابن طفيل، والتي بلورها في مؤلفات سابقة مثل رسالة الطبيعيات، ورسالة في النفس، وكلها فقدت ولم تصل إلينا، وفي «حي بن يقظان» يقدم ابن طفيل خلاصات فلسفته التصوفية في سرد روائي شيق، إذ يخلص إلى فلسفة الفطرة والاستدلال العقلي على الخالق من خلال الطفل «حي» الذي تربّيه ظبية في جزيرة بعيدا عن البشر ويتعلم بالتجربة والمعايشة حقيقة الحياة والروح عند موت الظبية، ويتوصل إلى حقائق الكون والألوهية عقليا، ويرتقي بفكره ليكون عابداً زاهداً، وحينما يلتقي «أبسال» الرجل الميال للزهد والتصوف من جزيرة أخرى عامرة بالناس تتطابق معرفة «حي» العقلية مع معرفة «أبسال» المتحصلة عن طريق الشريعة السماوية. وحينما يختلط «حي» بالناس ويرى تعلقهم بالدنيا يعرف أن أكثر الناس بمنزلة الحيوان غير الناطق، ولذا جاءت هداية الرسل ووردت الشريعة لتنظيم حياة الجماعة، ويختار «حي» العزلة في جزيرته الأولى ليتفرغ للعبادة، ليصير بذلك رمزاً للفطرة السليمة.

وترد ترجمة ابن طفيل في كتاب «المعجب في تخليص أخبار المغرب» لعبد الواحد المراكشي في معرض حديثة عن الأمير أبو يعقوب يوسف بن عبد المؤمن والذي جمع من حوله كوكبة من أهل العلم، فيقول: «كان ممن صحبه من العلماء المتفننين، أبوبكر محمد بن طفيل، أحد فلاسفة السلمين، كان متحققا بجميع أجزاء الفلسفة. قرأ على جماعة من المتحققين بعلم الفلسفة، منهم أبوبكر بن الصائغ المعروف عندنا بابن باجة، وغيره ورأيت لأبي بكر هذا تصانيف في أنواع الفلسفة من الطبيعيات والإلهيات غير ذلك، فمن رسائله الطبيعيات، رسالة سماها رسالة حي بن يقظان غرضه فيها، بيان مبدأ النوع الإنساني على مذهبهم، وهي رسالة لطيفة الجرم (أي الحجم) كبيرة الفائدة في ذلك الفن، ومن تصانيفه في الإلهيات «رسالة في النفس» رأيتها بخطه، رحمه الله. وكان قد صرف عنايته في آخر عمره إلى العلم الإلهي، ونبذ ما سواه. وكان حريصاً على الجمع بين الحكمة والشريعة، معظماً لأمر النبوات، ظاهراً وباطناً. هذا مع اتساع في العلوم الإسلامية، وبلغني أنه كان يأخذ الجامكية (الراتب الذي يصرفه السلطان للعلماء) مع عدة أصناف من الخدمة، من الأطباء والمهندسين والكتاب والشعراء والرماة والأجناد، إلى غير هؤلاء من الطوائف.. وكان أمير المومنين أبويعقوب، شديد الشغف به، والحب له. بلغني أنه كان يقيم في القصر عنده أياما، ليلا ونهارا، لا يظهر. وكان أبوبكر هذا أحد حسنات الدهر في ذاته وأدواته..».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا