• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م

في ورسان وحتا والليسيلي

بلدية دبي: إقامة مساكن عمالية بـ181 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 مايو 2017

آمنة الكتبي (دبي)

بدأت بلدية دبي تنفيذ مساكن عمالية في منطقتي الليسيلي وورسان وتوسعة سكن عمال منطقة حتا، بتكلفة 181 مليون درهم، بحسب المهندس مروان المحمد مدير إدارة المشاريع العامة بقطاع الهندسة والتخطيط في بلدية دبي.

وقال المحمد لـ «الاتحاد»: تهدف بلدية دبي في توفير السكن الملائم للعمال وبيئة عمل آمنة تتوافق شروطها مع المعايير المعمول بها دولياً، تماشياً مع التوجيهات السامية لحكومة دبي لتقديم الخدمات وفقاً لأرقى معايير التميز، ولضمان توفير البيئة الصحية والمعيشية الآمنة في المناطق السكنية المخصصة للعمال.

وقال: تبلغ تكلفة مشروع سكن عمال الليسيلي 16 مليون درهم، ومن المتوقع الانتهاء منه في الربع الأول من العام المقبل، مبيناً أن المشروع يقع في منطقة مرغم وتبلغ مساحته 8021 متراً مربعاً ويتسع لـ 204 عمال، موضحاً أن المشروع يتكون من مبنى رئيسي ويضم 68 غرفة و5 غرف للمشرفين، بالإضافة إلى مبنى الخدمات ويشمل غرفة الطعام والمطبخ، ومصلى الرجال.

وأكد مدير إدارة المشاريع العامة أن البلدية بدأت في تنفيذ المرحلة الثانية من سكن عمال ورسان، وتبلغ تكلفته 54 مليون درهم، مبيناً أن المشروع يتكون من 3 مباني سكن عمال، وتبلغ مساحة المشروع 17556 متراً مربعاً، ويتسع المشروع 1635 عاملاً بعدد 545 عاملاً في كل مبني، ومن المتوقع الانتهاء منه خلال الربع الأول من العام المقبل.

وحول المرحلة الثالثة من مشروع سكن عمال ورسان قال: المشروع في مرحلة الترسية على المقاول، وتبلغ تكلفته 100 مليون درهم، موضحاً أن المشروع يتكون من 5 مباني سكنية للعمال، كل سكن يحتوي على صالة نشاطات ومكتبة عامة، بالإضافة إلى مباني خدمات وملاعب خارجية مفتوحة، ويستوعب 2584 عاملاً وإجمالي عدد الغرف 850 غرفة، وسيتم توفير 139 موقفاً للسيارات و48 موقفاً للحافلات، مشيراً إلى أن مشروع توسعة سكن العمال في منطقة حتا في مرحلة الترسية على المقاول، وتبلغ تكلفته الإجمالية 11 مليون درهم، ويتسع لـ 220 عاملاً، وتبلغ مساحة المشروع الكلية 3092 متراً مربعاً.

وأكد حرص بلدية دبي على تطبيق معايير تشمل ضرورة عدم وجود تكدس عمال في الغرف، وضرورة وجود سرير لكل عامل، ووجود أرفف خاصة بالملابس وأخرى بالأحذية، ووجود برادات مياه، وضرورة وجود طبيب وعيادة، وعدم وجود ملابس معلقة على الشرفات، وتحديد عدد الغرف السكنية في كل سكن، إضافة إلى مراعاة مستويات النظافة العامة، وتوفير مطابخ آمنة، وأماكن خاصة لتناول الطعام، وحمامات مستوفية للشروط، وغرف إسعافات أولية، وأنظمة لإطفاء الحرائق، وأماكن للترفيه، وغيرها من الخدمات التي تجعل حياة العامل مريحة وآمنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا