• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في إطار الملتقى الخامس

شرطة دبي تكرم 166 من الموردين والمقاولين ومقدمي الخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

كرمت شرطة دبي، 166 من الموردين والمقاولين ومقدمي الخدمات، 18 منهم من الفئة الذهبية، و57 من الفئة الفضية، و91 من الفئة البرونزية.

جاء ذلك خلال الملتقى السنوي الخامس للموردين والمقاولين ومقدمي الخدمات لعام 2014 الذي نظمته تحت رعاية اللواء خميس مطر المزينة، القائد لعام لشرطة دبي، حيث شهد اللواء عبد الرحمن محمد رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، الملتقى بحضور اللواء محمد سعيد بخيت، مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، ونائبه العميد الدكتور عبدالله حسن الدراي، ومديري الإدارات الفرعية في الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات وعدد من الضباط وممثلي الشركات التي تتعامل معها شرطة دبي.

ورحب اللواء محمد سعيد بخيت بالنيابة عن جميع العاملين في القيادة العامة لشرطة دبي بالحضور ومشاركتهم في الملتقى بدورته الحالية، مما يعكس اهتمامهم وحرصهم على تحقيق التعاون الدائم تحقيقاً لمستقبل أفضل، مشيراً إلى أن هذا اللقاء يأتي بعد نجاح سلسلة من هذه اللقاءات خلال الأعوام الماضية، بهدف تحقيق الفائدة المضافة من الشراكة والتعاون الجميع، والاستماع لملاحظات، ومناقشة المعوقات والصعوبات التي تواجهنا ومحاولة إيجاد الحلول لها، وتشجيع كل الشركاء على طرح الاقتراحات الهادفة إلى تسهيل إجراءات العمل ورفع كفاءة العملية الشرائية، بما يتماشى مع رؤية دبي وتطلعاتها للعالمية.

وقدم الرائد صلاح المرزوقي، مدير مكتب ضمان الجودة، عرضاً لإجراءات تقييم الموردين، موضحا فيه شروط الدخول في التقييم التي تتمثل في أن يكون للمورد اكثر من خمسة طلبات توريد كحد ادنى، وان تكون قيمة التعاقد اكثر من 50 ألف درهم لمقدمي الخدمات، ثم بعد ذلك يتم جمع النتائج وتحليلها حسب كل مورد من حيث الآتي: مورد ذهبي تكون درجته من 96 إلى 100، ومورد فضي تكون درجته من 90 إلى 95، ومورد برونزي من 85 إلى 89، أما الفئات التي تكون درجاتها اقل من ذلك فسيتم بحث سبل تطوير أدائهم.

كما استعرض الرائد المرزوقي معدل الرضا العام للموردين خلال العامين الماضيين، الذي شمل رضا الموردين عن المرافق والخدمات ورضا الموردين عن مقدم الخدمة، ورضا الموردين عن إجراءات الخدمة، حيث بلغ معدل الرضا 93.4% خلال العام 2012، بينما بلغ 91.5% في العام 2011.

عقب ذلك دار حوار مفتوح اتسم بالصراحة بين القيادة العامة لشرطة دبي، مثلها اللواء محمد سعيد بخيت، وعبد الله ميران، مدير إدارة العقود والمشتريات في الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، والسيد ناصر خميس، مدير ادارة المدفوعات في الإدارة العامة للمالية، بالإضافة إلى عبد القادر علي ممثل تجاري دوت كوم. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض