• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

برعاية محمد بن زايد افتتح حديقة المشرف المركزية في أبوظبي

هزاع بن زايد: حريصون على توفير سبل الراحة كافة والحياة الكريمة للسكان والزائرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

وام

أبوظبي (وام)- أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن تطوير الحدائق العامة وغيرها من المرافق السياحية والترفيهية والرياضية، جزء لا يتجزأ من مسيرة التنمية المستدامة في دولة الإمارات التي تحرص على توفير سبل الراحة كافة والحياة الكريمة لسكانها وزائريها، وإتاحة متنفس حقيقي لهم وسط أجواء طبيعية آمنة وصحية لمختلف شرائح المجتمع، وفي مقدمتهم الأطفال والأسر. وأضاف سموه أن مواصلة تطوير ودعم المشاريع الترفيهية والسياحية التي تسهم في توسعة الرقعة الخضراء والمحافظة على البيئة، تجسد رؤية الراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي غرس فينا قيم الحفاظ على التراث وحماية البيئة وحب الطبيعة. جاء ذلك، لدى افتتاح سموه أمس حديقة المشرف المركزية التي تعد من أكبر وأقدم الحدائق في العاصمة أبوظبي، وذلك برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية. وأشاد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بمشروع حديقة المشرف المركزية لما يتضمنه من مرافق جديدة ومبتكرة، منوهاً بأهمية مثل هذه المشاريع السياحية والترفيهية والتزيينية في إرساء «رؤية أبوظبي 2030» من خلال حماية البيئة وتقديم خدمات مميزة لجميع سكان الإمارة، وانطلاقاً من الحرص على الارتقاء بالمشهد الحضاري والجمالي للعاصمة أبوظبي التي تزدهر يوماً بعد يوم بإنجازاتها الاقتصادية والثقافية والعمرانية والإنسانية بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وكان سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان قد قام بقص شريط افتتاح الحديقة رسمياً لجميع قاطني مدينة أبوظبي وزوارها اعتباراً من اليوم، وذلك بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وكبار المسؤولين في حكومة أبوظبي، إلى جانب ممثلي «شركة العين للعقارات» الشركة المطورة للحديقة. ورافق سموه في جولته على أرجاء الحديقة سلطان الكتبي، نائب رئيس مجلس إدارة «شركة العين للعقارات» الذي قدم لسموه أبرز معالم الحديقة التي ستصبح إحدى الواجهات البارزة لمدينة أبوظبي بداية من «بستان الحكمة» الذي يكرس إرث الراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويحمل على جدرانه كلماته لتبقى أقواله الخالدة مثالاً تقتدي به الأجيال. وتفقد سموه «المسرح المفتوح» وأيقونة الحديقة المتمثلة بـ«بيت الظل»، مروراً بحديقة النباتات التي تحتوي على العشرات من فصائل النباتات والشجيرات المحلية والاستوائية، وانتهاء بحديقة الأطفال التي تحتوي على شاشة عملاقة لعرض الأفلام، ونافورة تفاعلية، وركن خاص للحيوانات الأليفة. حقائق - بدأت أعمال إعادة التطوير في موقع حديقة المشرف المركزية قبل سنتين تقريباً، بهدف تحويلها من حديقة مخصصة للسيدات والأطفال إلى متنزه يرتاده جميع أفراد العائلة وشرائح المجتمع المختلفة. - راعى مشروع تطوير الحديقة المركزية اشتراطات ومتطلبات الاستدامة. - شيدت حديقة المشرف عام 1982 كمتنزه للسيدات والأطفال. - تقع الحديقة على مساحة 141 ألف متر مربع وبطول 690 متراً وعرض 205 أمتار - أعيد تسميتها لتصبح «حديقة المشرف المركزية»، من خلال إرساء مشروع ضخم لتطويرها، وفقاً لأرفع المعايير العالمية، وبما يتناسب مع أفضل متطلبات الاستدامة الصديقة للبيئة التي استخدمت في تطوير المشروع. - يتوقع أن يتضاعف عدد الزوار السنوي للحديقة بواقع 5 أضعاف، نتيجة للتجهيزات والمرافق الترفيهية المتوافرة في الحديقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض