• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

صنعاء تحذر من خطط «داعش» في شبوة وحضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

صنعاء (الاتحاد)

حذرت وزارة الداخلية اليمنية، الخاضعة لسلطة الانقلابيين الحوثيين، من «أعمال إرهابية محتملة» تستهدف منشآت حيوية وعسكرية في محافظتي شبوة وحضرموت جنوب البلاد.

ولا تخضع محافظات الجنوب والشرق اليمني لسيطرة الحوثيين الذين اجتاحوا العاصمة صنعاء أواخر سبتمبر واستولوا رسميا على السلطة الشهر الفائت. وقالت وزارة الداخلية عبر موقعها الالكتروني، أمس، إنها وجهت «برفع درجة الاستعداد القتالي والجاهزية الأمنية بنسبة 10 في المائة في محافظتي حضرموت وشبوة لمواجهة أي أعمال إرهابية محتملة». وأشارت إلى «حصولها على معلومات مؤكدة بتواجد عناصر إرهابية من وتجمعها في منطقة العبر بمحافظة حضرموت»، لافتة إلى أن هذه العناصر تخطط لاستهداف منشآت حيوية في حضرموت ومحافظة شبوة المجاورة لها.

وتضمنت توجيهات الداخلية اليمنية «اتخاذ كافة الإجراءات والاحتياطات والتدابير الوقائية اللازمة لتأمين وحماية كافة النقاط والمواقع والمقرات والمعسكرات الأمنية، وكذا المنشآت الحيوية الهامة» في هاتين المحافظتين النفطيتين. وينشط تنظيم القاعدة في اليمن منذ سنوات، ويتبع مباشرة التنظيم الرئيسي في جزيرة العرب الذي يعد أخطر فروع الشبكة العالمية ولم يبايع رسميا تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» على غرار حركات متطرفة محسوبة على القاعدة. واغتيل ضابط في الاستخبارات العسكرية وجندي أمس الأول في هجومين منفصلين بمحافظتي البيضاء وتعز وسط البلاد، وذلك في أحدث مسلسل عمليات القتل التي تستهدف رجال الجيش والأمن في اليمن.

من جانب آخر، قال وزير النقل اليمني، المهندس بدر باسلمة، إن «أضراراً مادية بسيطة» لحقت بمطار عدن الدولي (جنوب) جراء الاشتباكات التي اندلعت صباح أمس في محيطه وأدت إلى تعليق حركة الملاحة وإلغاء جميع الرحلات. وأضاف الوزير باسلمة لـ(الاتحاد)، بعد عودته من زيارة تفقدية لمطار عدن:«تسببت الاشتباكات في تحطم بعض نوافذ مبنى المطار فيما لم تلحق أي أضرار ببرج المراقبة الذي ما زال يؤدي مهمته على أكمل وجه».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا