• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وزيرا الدفاع التقيا في الرياض لمواجهة «ما قد يطرأ من أحداث»

السعودية والكويت للتعاون في المجال الدفاعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

الرياض (وام، وكالات) وأشاد وزير الدفاع الكويتي بنتائج زيارته الرسمية للسعودية. بحث الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين في مكتبه في الرياض أمس مع الشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في دولة الكويت، عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وأوجه التعاون بين البلدين الشقيقين، ولا سيما في المجال الدفاعي. وقال لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) قبيل مغادرته الرياض إن الزيارة اشتملت على مباحثات مع وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان تناولت مختلف القضايا، التي تهم البلدين الشقيقين، لا سيما ما يرتبط بتعزيز التعاون العسكري القائم أساساً تحت مظلة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتأكيد على دعمه. وأضاف أنه هنأ الأمير محمد بن سلمان بنيل ثقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باختياره وزيراً للدفاع في المملكة، مشيراً إلى أنه لمس حرص وإدراك الأمير محمد بن سلمان العميقين لمتطلبات المرحلة وضرورة زيادة أخذ الحيطة والحذر والاستعداد لمواجهة ما قد يطرأ من أحداث. وأفاد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بأنه وجه دعوة رسمية إلى وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين لزيارة دولة الكويت في اقرب فرصة سانحة لمتابعة ما تم البدء فيه بالرياض من قضايا تهم البلدين الشقيقين، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كافة، وأعرب في ختام تصريحه عن عميق شكره للحفاوة البالغة، التي حظي بها والوفد المرافق خلال الزيارة متمنياً الأمن والاستقرار للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء الأمير مقرن بن عبدالعزيز وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف. وكانت مصادر إعلامية ذكرت قبيل الزيارة أن أجندة الزيارة تتضمن مناقشة «القضايا العسكرية»، التي تهم البلدين ودول مجلس التعاون الخليجي وتعزز من تطوير القدرات الدفاعية لردع أي محاولات تستهدف النيل من البلدين ودول المجلس كافة. ومن ضمن أجندة المحادثات «ترتيب أوضاع المنطقة عسكرياً وسياسياً، خصوصاً فيما يخص تنامي الإرهاب واضطراب الأوضاع في غير مكان يهدد استقرار أمن الخليج»، وتشارك الكويت والسعودية بفعالية في الحلف الدولي ضد تنظيم «داعش»، إضافة إلى دول خليجية وعربية أخرى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا