• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

ضمن برامجها التثقيفية

«السعادة للقراءة» في «ورشة حكومة دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 مايو 2017

دبي (الاتحاد)

نظمت مؤسسة ورشة حكومة دبي محاضرة في أول برامجها التثقيفية ضمن مبادرة «السعادة للقراءة»، تحت شعار (أمة اقرأ ستقرأ)، أمس الأول الخميس، بمقر المؤسسة بمنطقة الجداف بدبي، وبحضور حميد سلطان المطيوعي المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي، وسلطت المحاضرة الضوء على محفزات القراءة.

وقال حميد سلطان المطيوعي لـ«الاتحاد»: تأتي المبادرة ضمن رؤية المؤسسة وإيمانها بالدور الكبير التي تلعبه القراءة في تفتح العقول، وتعزيز التسامح والانفتاح والتواصل، وتبني شعباً متحضراً بعيداً عن التشدد والانغلاق، وذلك لتشجيع الموظفين على إثراء الجوانب المعرفية لديهم، ووفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وأوضح «اتخذت المؤسسة بعض الخطوات لتنفيذ ذلك، وتماشياً مع توجهات الدولة واستراتيجيتها الخاصة بالقراءة، وذلك من خلال مجموعة من البرامج والمحاضرات وورش العمل تتبناها المؤسسة تعزز لمفهوم القراءة، ونستعد حالياً للانتهاء من التجهيزات الخاصة بإنشاء مكتبتين، إحداهما ستكون في صالة الزائرين، والأخرى خاصة بالمراجعين والموظفين».

كما أكد تفعيل دور القراءة ضمن عمل مجموعة من المسابقات التثقيفية بين موظفي المؤسسة.

من جهة أخرى، استضافت المحاضرة الأولى مجموعة من المحاضرين، منهم الدكتور فيصل بن سويد الشحي «محكم أسري»، الذي ألقى الضوء على أهمية القراءة في الإسلام، وحث الله سبحانه وتعالى عليها في القرآن الكريم، كما أكد ضرورة اختيار الكتب المفيدة، والتي تعود علينا بالفائدة من خلال تقديم الأفكار المستنيرة.

من جانب آخر، أكد الدكتور شافع النيادي، مدرب التنمية البشرية والعلاقات الأسرية، أهمية القراءة من خلال الدراسات العلمية الحديثة التي أقرت بدورها الفعال في تحسين الحالة المزاجية للقارئ، وحمايته من الأمراض، كما ألقى الضوء على المجالات التي يجب القراءة فيها، مشيراً إلى أنها تأتي بالترتيب التالي: المجال الديني والاجتماعي والأسري، أيضاً المهني ثم المالي والصحي والشخصي.

وتناولت حفصة المطوع، كاتبة سيناريو، جانباً من تجربتها وكيف أن القراءة أسهمت في تغيير مجرى حياتها للأفضل وتحقيق أهدافها في كتابة الأفلام. واستعرضت فاطمة المازمي، مدربة تطوير الذات، عدة نماذج وطرق تدريبية للحضور تهدف للتحفيز على المعرفة وسرعة الإدراك والتركيز في القراءة. واختتمت المحاضرة بتكريم المؤسسة للضيوف المشاركين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا