• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في الانتخابات المقرر عقدها في يونيو المقبل

دعم دولي لشغل الإمارات مقعداً أصيلاً في «العمل الدولية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

أكدت مجموعة دول غرب آسيا والباسيفيك في منظمة العمل الدولية دعم وتأييد ترشيح دولة الإمارات العربية المتحدة لشغل مقعد أصيل ضمن مقاعد المجموعة عن فريق الحكومات في مجلس إدارة المنظمة، وذلك في الانتخابات المقرر عقدها في شهر يونيو المقبل.

وقال حميد بن ديماس السويدي، وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل: إن هذا الدعم يؤكد مجدداً المكانة التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله في المحافل الدولية والاحترام الذي تكنه دول مجموعة غرب آسيا والباسيفيك لدولة الإمارات التي حققت خطوات وإنجازات لافتة في مجال استقرار العلاقة العمالية في ظل حماية حقوق العمال وضمان مصالح أصحاب العمل.

وأوضح أن ممثلي حكومات المجموعة التي تضم 55 دولة أبدوا دعمهم لترشح دولة الإمارات للانتخابات المقبلة إثر اجتماعات مكثفة عقدت على هامش أعمال الدورة 320 لمجلس إدارة منظمة العمل الدولية التي اختتمت أعمالها أمس الأول في مقر المنظمة بجنيف بمشاركة وزارة العمل كممثل عن دولة الامارات التي انضمت إلى المجلس بالانتخاب كعضو مناوب منذ العام 2011 عن فريق الحكومات لمجموعة دول غرب آسيا والباسفيك. وأشار السويدي إلى أنه في ظل توجيهات معالي صقر بن غباش وزير العمل تكاملت جهود الوزارة مع جهود الدبلوماسية الإماراتية في جنيف في الاجتماعات، والتي أكد خلالها ممثلو حكومات مجموعة غرب آسيا والباسيفيك في المنظمة ثقتهم بقدرة دولة الإمارات على لعب دور مميز في مجلس إدارة المنظمة والمساهمة بشكل فاعل مع الأعضاء الآخرين للارتقاء بأداء المنظمة بما يخدم مصالح أطراف الإنتاج الثلاثة.

وأوضح وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل أن دولة الإمارات ستترشح لشغل واحد من بين4 مقاعد أصيلة للمجموعة، والتي يتم شغلها بالانتخاب لعضوية مجلس إدارة منظمة العمل الدولية، الذي يضم 56 مقعداً أصيلاً مخصصة لحكومات الدول الأعضاء في المنظمة.

وأكد السويدي أن وزارة العمل حرصت منذ انتخابها كعضو مناوب في مجلس إدارة المنظمة منذ العام 2011 على المشاركة بفاعلية في اجتماعات المجلس كافة وبالشكل الذي يسهم في تعزيز مكانة وسمعة دولة الإمارات في هذا المحفل الدولي من خلال إبراز الإنجازات والمكتسبات التي تحققت في سوق العمل. وشدد على التزام وزارة العمل بمواصلة جهودها في إطار تعزيز سمعة ومكانة الدولة في المحافل الدولية، وهو ما يمثل أحد أبرز الأهداف الاستراتيجية لخطة الوزارة الممتدة خلال الأعوام 2014-2016.

جدير بالذكر أن منظمة العمل الدولية تضم ممثلين عن الحكومات وأصحاب العمل والعمال في 189 دولة. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض