• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ثمنت جهود الإمارات

«الصحة العالمية» تدعو إلى إلغاء مواقع التدخين في الأماكن العامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

أحمد عبدالعزيز

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)

دعت مسؤولة بارزة في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط إلى ضرورة اتخاذ إجراءات من شأنها عدم توفير أماكن خاصة للمدخنين في الأماكن العامة والمطارات والهيئات والمؤسسات في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن الدولة اتخذت خطوات إيجابية خلال السنوات الماضية، في إطار مكافحة التبغ.

وقالت الدكتورة فاطمة العوا، المسؤولة الإقليمية لمبادرة التحرر من التبغ بمنظمة الصحة العالمية: «إن الإمارات حققت إنجازات مهمة في مجال مكافحة التدخين، ومازالت هناك إجراءات يمكن لدولة الإمارات اتخاذها، ومن أهمها خطوة جديدة، وهي عدم تخصيص أماكن للمدخنين، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل أعداد المدخنين للتبغ خلال السنوات المقبلة.»

وأضافت أن هناك تدابير من شأنها المنع الكامل للإعلان، علاوة على اتخاذ سياسات من شأنها الحد من أعداد المدخنين، محذرة من أن ارتفاع أعداد المدخنين في منطقة الشرق الأوسط ودول أفريقيا، حيث إن التقارير والدراسات التي تصدرها تقارير المنظمة.

وأشارت إلى أن نسب المدخنين في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تتراوح بين 12٪ وبين 50%، مؤكدة أن النسب متفاوتة من دولة إلى أخرى، موضحة أن الشرق الأوسط هو الإقليم الأول في استخدام النرجيلة عالمياً، ويحتل المرتبة الثانية من حيث استخدام السجائر.

وأكدت أن نسبة المدخنين من الشباب تتراوح بين 10٪-30٪ في منطقة الشرق الأوسط، لافتة إلى أنه لابد من منع التدخين كاملاً في الأماكن العامة، ومنع الإعلانات والتوعية المصورة بمخاطر التدخين والمسوحات والدراسات، وفرض الضرائب علي التبغ وليس التعرفة الجمركية.

وعن المؤتمر العالمي لمكافحة التدخين المنعقد في أبوظبي، قالت الدكتورة العوا: «إن المؤتمر مهم وناجح، وتطرق لموضوعات حيوية، مثل التحذيرات الصحية المصورة، والتوسيم الموحد لمكافحة التبغ، من خلال إطلاق الوسم لمكافحة التدخين في العالم».

وأضافت أن هناك دعماً من الحكومات التي أبدت التزاماً بمكافحة التبغ والإنفاق على محاربته، باعتبار أن منتجات التبغ هي المصدر الأساسي لنسبة كبيرة من الأمراض غير السارية.

وأشارت إلى أن هناك 13 نوعاً من أنواع السرطان يسببها تدخين التبغ، وكذلك أمراض القلب يمكن تجنب 70٪ منها، إذا تجنب الجمهور جائحة تدخين التبغ

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض