• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

هبطت في مطار إشبيلية

«سولار إمبالس2» تعبر المحيط الأطلسي بنجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

أبوظبي(الاتحاد)

هبطت طائرة سولار إمبالس 2 في أوروبا في وقت مبكر من صباح أمس عقب نجاحها في إكمال رحلتها التاريخية فوق المحيط الأطلسي. كانت الطائرة هبطت في مدينة إشبيلية الإسبانية التي تبعد 60 كيلومتراً غرباً عن محطة خيماسولار للطاقة الشمسية المركزة التي نفذتها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، الشريك المستضيف لمشروع سولار إمبالس. وقال محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ«مصدر»: نشهد هبوط سولار إمبلس في أوروبا، تلك القارة التي آمنت مع دولة الإمارات العربية المتحدة في وقت مبكر بإمكانات الطاقة النظيفة، حيث كان للبيئة التنظيمية القوية والقنوات التمويلية المميزة في أوروبا دور رئيسي دفعنا في «مصدر» لضم العديد من الاستثمارات الأوروبية لمحفظة مشاريعنا في الطاقة النظيفة البالغة قدرتها 1.7 جيجاوات. وكتب الطيار برتراند بيكارد على تويتر بعد هبوط الطائرة بسلام في إسبانيا: «نود أن نقدم العالم الجديد، عالم التكنولوجيا النظيفة»، مضيفا أن «المستقبل نظيف وأنه يبدأ الآن».

وأتمت الطائرة «سولار إمبالس2» الرحلة في 70 ساعة وهبطت في مطار إشبيلية. يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي تعبر فيها طائرة شمسية المحيط الأطلسي. واستغرقت الرحلة نحو 20 ساعة أقل من الوقت المقدر أصلًا. ويأمل العالمان المسؤولان عن المشروع - وهما بيكارد وأندري بورشبيرج - في أن تلفت هذه المحاولة الانتباه إلى احتمالات استخدام مصادر الطاقة المتجددة في مجموعة متنوعة من الأغراض.

ويشار إلى أن الطائرة المصنوعة من ألياف الكربون، لديها أجنحة يصل طولها إلى 72 متراً. وكانت الرحلة بدأت في مارس من عام 2015 في أبوظبي، ومنذ ذلك الحين ظلت تحرز تقدما متقطعا ناحية الشرق. وكانت الطائرة - التي تدار بالطاقة الشمسية فقط - أقلعت من مطار جون كيندي في نيويورك يوم الاثنين الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا