• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تحذيرات من «حوثنة» الإعلام الحكومي في صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يناير 2017

صنعاء (الاتحاد)

حذّر إعلاميون وموظفون في القطاع الإعلامي الحكومي في صنعاء من مخطط لـ «حوثنة» المؤسسات الصحفية الرسمية في العاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرة الانقلابيين.

وقال عاملون في مؤسسات إعلامية حكومية بصنعاء لـ «الاتحاد» إن الإنقلابيين الحوثيين استبدلوا العشرات من القيادات الرفيعة والمتوسطة المهنية بكوادر إعلامية موالية لهم، ووظّفوا المئات من عناصرهم في جميع المؤسسات الصحفية.

ووصفوا ذلك بـ «مخطط لحوثنة الإعلامي الحكومي»، محذرين من عواقب «تفشي السرطان الحوثي داخل مؤسسات الدولة عبر الجهاز الإعلامي»، حسب تعبير أحدهم.

وازداد تسلط الحوثيين على الإعلام الحكومي بعد تشكيلهم، أواخر نوفمبر الماضي، حكومة إنقلابية في صنعاء مناصفة مع حزب المخلوع.

ووجه وزير الإعلام في حكومة الانقلابيين أمس، بـ«اتخاذ الإجراءات بشأن المقصرين والمنقطعين» عن العمل ومعظمهم غادروا البلاد فراراً من الحوثيين بسبب انحيازهم للحكومة الشرعية.

وقال سياسيون يمنيون، إن جماعة الحوثي المذهبيّة باتت تهيمن منفردة على الإعلام الرسمي في صنعاء، وتحدوا المخلوع صالح أن «يلزم» حلفاءه الحوثيين «بنشر خبر له في وسائل الإعلام الرسمية».

وكان الحوثيون فصلوا العام المنصرم 38 صحفياً وموظفاً بوكالة الأنباء الرسمية «سبأ» في صنعاء في إجراء غير مسبوق.