• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تبنتها كشعار لمشاريعها في العام الجديد

«مواصلات الإمارات» تطلق مبادرة «2014 عام الاحترافية في الأداء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

الاتحاد

أطلق محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، مبادرة «2014 عام الاحترافية في الأداء»، لتكون شعاراً تنطلق منه جميع المشاريع والمبادرات والحملات المجتمعية التي ستنظمها المؤسسة طوال العام الحالي على مستوى إداراتها ومراكز أعمالها وفروعها المنتشرة في الدولة.

وقال الجرمن في رسالة وجهها إلى أسرة مواصلات الإمارات بمناسبة بدء العام الجديد، إن فريق العمل في المؤسسة قطع خلال العام الماضي خطوات واسعة على صعيد النجاح الوظيفي والعمل المؤسسي، وتمكن فيه من تحقيق نتائج مالية نوعية ومتميزة ساهمت في تنفيذ الخطة الإستراتيجية للمؤسسة وتعزيز مسيرتها الواثقة والثابتة نحو الريادة في خدمات المواصلات والخدمات الفنية في الدولة، فضلاً عن حصد عدد قياسي من جوائز التميز والجودة والبيئة والمسؤولية المجتمعية، وتبؤها لأكثر من مرة منصات التكريم في محافل وفعاليات متعددة.

واعتبر الجرمن أن الاحترافية في الأداء من أهم ممكنات نجاح الخطة الإستراتيجية للمؤسسة 2014 – 2016، وخطتها المالية 2014-2016، واللتين تحملان في تفاصليهما أهدافاً طموحة جداً سواء على صعيد النمو المالي أو التطوير الإداري.

وأضاف أن الأداء الحكومي في الدولة يحظى بمتابعة دائمة واهتمام كبير من قيادتنا الرشيدة، في سعيها لأن تكون من أفضل الحكومات العالمية في تقديم الخدمات، وأن تكون مكاناً للإبداع ولاحتضان الطاقات المواطنة المؤمنة بقيادتها، والقادرة على ابتكار الحلول وتبني أفضل الممارسات العالمية، لافتاً إلى أن هذه التوجهات تصب في النهاية لتحقيق رضا المتعاملين وتلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وأشار إلى أن ما يشهده سوق العمل في الدولة من تنافسية شديدة، ونمو مستدام في الخدمات المقدمة، يؤكد أهمية قيام المؤسسات الحكومية والخاصة وبصورة ماسة وملحة ببذل المزيد من الجهود وإطلاق المبادرات النوعية والمشاريع الرائدة وتنفيذ أفضل الممارسات العالمية، واقتناص الفرص المتاحة وتوظيفها بالشكل الأمثل الذي يحقق النتائج.

وأوضح أن أهم ملامح مبادرة «الاحترافية في الأداء لعام 2014»، تتمثل في تكثيف برامج التدريب لتنمية المهارات الوظيفية والإبداع المهني للكوادر البشرية في المؤسسة، وتطوير مراكز خدمة المتعاملين والأنظمة المرتبطة بها والأنظمة الإلكترونية، وتطوير الخدمات، وتعزيز أنظمة الحوكمة والتدقيق والرقابة وإدارة المخاطر، ومواصلة تطبيق وتطوير أنظمة التحفيز للمحترفين والمتميزين في الأداء، وتعزيز مفاهيم التميز وترسيخ تطبيقات البيئة والأمن والسلامة والصحة المهنية وغيرها من المبادئ المهمة.

وأورد الجرمن عدداً من الأولويات التي ستتبناها مواصلات الإمارات خلال الفترة المقبلة، لإنجاح المبادرة ومن ذلك تطوير بيئة العمل، وجعل الجودة منهجاً وأسلوب عمل يومياً، والعناية بالموظف ورعايته، مع التركيز على خدمة المتعاملين باعتبار تحقيق رضاهم الهدف الرئيسي والنهائي في العمل الحكومي، علاوة على الالتزام بنهج التغيير المستمر المدروس، والاتصال الفعال بين القيادة العليا وفرق العمل في جميع الوحدات والأنشطة والأهداف.

ودعا الجرمن موظفي وموظفات المؤسسة على اختلاف مستوياتهم الوظيفية ومجالات العمل الإدارية والفنية، لجعل الاحترافية منهج عمل وجزءاً من ثقافتهم وقيمهم وهويتهم المؤسسية، منوهاً بضرورة المشاركة والتفاعل مع المبادرة من خلال طرح أفكارهم وبذل جهدهم وأوقاتهم، والمساهمة في مواصلة الارتقاء المتكامل والشامل في المؤسسة لتكون على قمة المؤسسات الحكومية المحترفة في أدائها والناجحة في نتائجها الإدارية والمالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض