• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قلق أميركي من استهداف الأقليات في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من استهداف الأقليات في سوريا، وأكدت دعمها المستمر للمتضررين من العنف، مكررة التعبير عن القلق من الخطر الناجم عن المتطرفين.

وذكرت ماري هارف نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، «نشعر بانزعاج شديد من القتال والعنف الذي يهدد الأرمن في كسب بسوريا»، الذي أجبر الكثيرين على الفرار. وأضافت هارف «ثمة عدد كبير من المدنيين الأبرياء الذين يعانون نتيجة للحرب، ولا بد من حماية كل المدنيين، وأماكن العبادة».

وأردفت «كما قلنا طوال فترة النزاع، نحن نأسف لاستمرار التهديدات ضد المسيحيين والأقليات في سوريا»، مشيرة إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما، بحث خلال لقائه البابا فرنسيس، أموراً عدة بينها محنة الأقليات خصوصاً المسيحيين داخل سوريا. (واشنطن - يو بي أي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا