• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

أسعار توليد الكهرباء إلى تراجع

انتعاش قطاع طاقة الرياح في المملكة المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 مايو 2017

نتج عن السرعة العالية للرياح في المملكة المتحدة، مستويات قياسية من توليد الكهرباء خلال الربع الأول من العام الجاري. وهذا على العكس تماماً من الربع الأخير في السنة الماضية، عندما أدى الانخفاض الكبير في مستويات توليد كهرباء الرياح مصحوبة بتراجع نسبة ربط الكهرباء المستوردة، إلى ارتفاع كبير في أسعار سوق الكهرباء.

وانخفضت أسعار الكهرباء في بريطانيا في الفترة بين يناير إلى مارس، بنسبة قدرها 10%، مقارنة بالفصول السابقة، في الوقت الذي زاد فيه عدد محطات التوليد العاملة بكامل سعتها التوليدية على مدار الساعة حتى حلول السنة المقبلة.

ومع الوضع في الاعتبار الزيادة في نسبة الكهرباء المستوردة من أيرلندا وبقية دول القارة، ساعد ذلك على ارتفاع هامش الإمدادات، المتمثلة في الفرق بين السعة والطلب. وتؤكد الهوامش الكبيرة، على تراجع حالة تقلبات السوق بالمقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي، عندما ارتفعت الأسعار وسط ظروف السوق غير الملائمة.

وفي أعقاب الربع المخيب للآمال في 2016، شهد الربع الأول من العام الجاري، تسجيل رقم قياسي من الكهرباء المولدة من مزارع الرياح بنحو 11.3 تيرا واط/‏ساعة، بزيادة بلغت 23% عن الربع الذي سبقه. وبهذا، تكون قد أحرزت تقدماً طفيفاً على المحطات العاملة بالغاز، التي تظل مصدر الكهرباء الرئيس بحصة قدرها 40.7% من احتياجات بريطانيا من الكهرباء خلال تلك الفترة.

كما تظل نسبة الكهرباء المولدة من الفحم منخفضة نسبياً، على الرغم من نسبة زيادة بنحو 21% عن الربع الذي سبق، نتيجة للتحسن في التكلفة النسبية للإنتاج مقارنة بالغاز. ويمثل ذلك تعافياً واضحاً من المستويات المتدنية لمحطات التوليد العاملة بالفحم خلال أشهر الصيف.

وفي حال اتساع رقعة التعافي، ربما تمثل نوعاً من العقبة لبعض محطات الفحم مع عودة محطة أجبورو للسوق في موسم 2017/‏2018، على الرغم من أن النظرة المستقبلية للسوق على المدى الطويل، تبدو مواتية لتفضيل الغاز على الفحم، كمصدر رئيس لإنتاج الكهرباء بالطرق التقليدية. ومن المرجح، استمرار مستويات نشاط السوق خلال الصيف بوتيرة مشابهة لتلك التي كانت في الربع الأول، مع ارتفاع سنوي واضح في مستويات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وعودة الواردات من فرنسا إلى طبيعتها، بعد حل القضايا المتعلقة بمحطات الطاقة النووية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا