• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ينضم إلى الجهاز الفني بقيادة تين كات

فيرسلاين يقترب من العودة لقلعة فخر أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

اقترب المدرب الهولندي يان فيرسلاين من قلعة فخر أبوظبي للانضمام إلى الجهاز الفني بقيادة مواطنه هينك تين كات، ليقوم بدور المساعد«المستشار»، لما يملكه من خبرة كبيرة في الدوري الإماراتي، وفي نادي الجزيرة على وجه التحديد، حيث إنه تولى مسؤولية الفريق في موسمي 2006، و2007، ثم سبق له الإشراف على مدرسة الكرة بالنادي الموسم قبل الماضي، وتربطه علاقات طيبة في نادي الجزيرة.

على صعيد آخر تجري حالياً مراجعة موقف المعسكر الإعدادي الخارجي الصيفي الخاص بالفريق الأول، فبعد أن كان التوجه الرئيسي أن يقام بين ألمانيا وإيطاليا دخلت هولندا طرفاً مهماً في الفترة الأخيرة ضمن الخيارات، ولا سيما في ظل رغبة الجهازين الفني والإداري في إقامة عدد كبير من المباريات التجريبية المهمة مع الأندية الهولندية، ومن المنتظر أن تحسم المناقشات حول المعسكر الخارجي في وقت قريب وقبل الدخول في إجازات عيد الفطر المبارك. في سياق مختلف نفى علي مبخوت نجم الجزيرة والمنتخب الوطني نيته في الانتقال لأي نادٍ محلي أو خليجي في الوقت الراهن، ولو على سبيل الإعارة، وأعلن تمسكه الكامل بالبقاء في ناديه الذي يعتز به ورغبته الشديدة في التركيز مع المنتخب بمهمة التأهل لنهائيات كأس العالم، ومع الجزيرة للمنافسة بقوة على لقب الدوري المحلي، وباق البطولات دوري الأبطال وكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

من ناحية أخرى، وفي تعقيبه على استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للفريق لتهنئته على بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، أكد أحمد سعيد، المشرف العام على الفريق، أن كل التعب والجهد الذي بذله اللاعبون في مسيرة الكأس وعلى مدار الموسم ضاع بمجرد مصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأن المعاناة التي نتجت عن كبوة الدور الأول أصبحت جزءاً من الماضي عندما رأى اللاعبون ابتسامة ولي عهد أبوظبي وابتسامة الإدارة العليا للنادي، وعلى رأسها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية الرئيس الفخري للنادي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس النادي.

وقال سعيد: عندما يمنحنا ولي الأمر هذه الدقائق من وقته فهو أمر كبير، ونحن نعاهد أنفسنا أن نبدأ من جديد، لنتحدى الصعاب، ونحقق ما يسعد قادتنا دائماً في كل المحافل، لأننا محظوظون بدعمهم، ومما لا شك فيه أن هذا الاستقبال سيكون أكبر حافز للاعبين على العطاء بلا حدود في الموسم المقبل، سواء مع الجزيرة أو مع المنتخبات الوطنية، لمن هم يمثلون الدولة في مختلف المنتخبات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا