• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يغيب عن دراما رمضان للعام الثالث

عزت العلايلي: لا أحب التسرع ويهمني العمل الهادف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

أرجع الفنان عزت العلايلي غيابه عن الدراما التلفزيونية للعام الثالث على التوالي منذ قام ببطولة مسلسل «ربيع الغضب» أمام فردوس عبدالحميد وعزت أبوعوف وحسين الامام وخليل مرسي وبهاء ثروت ومحمد عبدالجواد وسهر الصايغ وريم هلال، وتأليف مجدي صابر وإخراج محمد فاضل، الى تأجيل أكثر من مسلسل كان من المفترض تنفيذها خلال الفترة الماضية، ولكن الظروف الإنتاجية والتسويقية حالت دون تقديمها.

وقال: إن من أوائل هذه المسلسلات «همس الجذور» من تأليف يسري الجندي والذي يقع في عدد من الأجزاء ويرصد تاريخ مصر منذ نهاية القرن الثامن عشر مروراً بالاحتلال الفرنسي لها، خلال الفترة من 1798 وحتى 1801، وتولي محمد علي الحكم من 1805 وحتى 1840 وإحداثه نهضة كبيرة على جميع المستويات العلمية والاجتماعية والاقتصادية والزراعية والعسكرية، والاحتلال الانجليزي لمصر ثم ثورتي 1919، و1952 وانتهاء بحرب السادس من أكتوبر 1973، كما يتناول مواقف وبطولات العديد من الشخصيات التي ساهمت في نهضة مصر، ومن بينها عمر مكرم ومحمد علي وأحمد عرابي ومصطفى كامل ومحمد فريد وطلعت حرب وسعد زغلول وطه حسين ومحمد عبده ورواد الأدب والفن والرئيسين جمال عبد الناصر والسادات.

وأشار إلى أنه عُرض عليه مسلسل آخر لم يتم الانتهاء من كتابته وهو مأخوذ عن فيلم «شادر السمك» الذي قدمه الراحل أحمد زكي ونبيلة عبيد عام 1986، ولكن العمل يختلف تماماً عن أحداث الفيلم ويكتبه المؤلف إسلام يوسف ولم يتم الانتهاء من كتابته، ومن ثم بات المشروع مرهوناً بالانتهاء من كتابته ودخوله حيز التنفيذ مع جهة إنتاجية، وهو نفس ما تكرر مع مسلسل آخر عرض عليه شفاهة ويتناول قصة حياة المناضل الليبي عمر المختار.

ولفت إلى أنه كان يأمل أن تنتهي جهة الإنتاج من مسلسل «ستائر الخوف»، الذي يشارك في بطولته أمام صابرين وفراس إبراهيم وعبد الرحمن أبو زهرة ومادلين طبر وعايدة رياض وتأليف نبيل ملحم وإخراج سمير حسين، خصوصاً وأنه تم الانتهاء من تصوير أكثر من نصف أحداثه، إلى جانب تناوله قضية إنسانية واجتماعية مهمة، وهي فكرة الأشخاص الذين يؤثرون في حياة الآخرين، من خلال قصة أناس ظلوا طوال حياتهم يخافون من المجهول فيأتي مجموعة من الأشخاص يدخلون حياتهم بشكل مفاجئ ويغيرون في شكلها.

وأكد أنه لا يحب التسرع في تقديم أعماله تفادياً للأخطاء التي يمكن أن تحدث، كما يحرص على تقديم أعمال متميزة وهادفة ينال من خلالها المزيد من ثقة جمهوره ومحبيه، وهو شعاره الذي رفعه طوال مشواره الفني، كما أنه لا يحب الارتباط بموسم معين لعرض مسلسلاته، خصوصاً وأن العديد من الفضائيات حرصت خلال العامين الماضيين على التعاقد مع مسلسلات متميزة لعرضها على مدار العام، ولا يقتصر عرضها على شهر رمضان فقط.

وأبدى العلايلي اعتزازه بالمسلسلات التي شارك في بطولتها وعرضت خلال شهر رمضان، وتنوعت بين الاجتماعية والتاريخية والرومانسية والدينية، ومنها «الجماعة» أمام اياد نصار وتأليف وحيد حامد وإخراج محمد ياسين، و«موعد مع الوحوش» أمام خالد صالح، و«دعوة فرح» أمام سميرة أحمد، و«بوابة الحلواني»، و«الحسن البصري» و«ينابيع العشق» و«الشارع الجديد» و«حرس سلاح» و«سنوات الغضب» و«وتمضي الأيام» و«المهنة طبيب» وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا