• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مسلسل رمضاني عن قصة لعبد الحميد السحار

«محمد رسول الله».. قصص الأنبياء في أربعة أجزاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

«محمد رسول الله».. من أشهر المسلسلات الدينية التي عرضت خلال شهر رمضان قبل أكثر من 30 عاماً، وحقق نجاحاً لافتاً مع الجمهور، خصوصاً أنه تناول قصص الأنبياء ومواقفهم الحياتية، ابتداءً من قصة النبي إبراهيم، وانتهاءً بالنبي محمد عليه السلام، واحتوى على وجبة دسمة وثرية مليئة بالمعلومات الدينية، وقدم في أربعة أجزاء عرضت في بداية الثمانينيات من القرن الماضي.

تناول الجزء الأول المعتقدات والعادات لدى الكنعانيين فيما بين النهرين، مع سرد مشوق لحياة خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام، وكيف أتاه الله الرشد فسخر من الأصنام حتى حطمها في يوم عيد، وهجرته ومن معه إلى مصر ودعوته إلى الله فيها، وأيضاً قصة لوط وقومه ودعوته لهم، وأيضاً قصة بشارة الله إسحاق والذبيح إسماعيل، وقصة صفي الله يعقوب وأخباره مع قومه وأبنائه، وانتهى هذا الجزء بقصة نبي الله يوسف وتوليه حكم مصر في عهد الهكسوس، وقصته مع زليخة وسجنه، ثم حضور إخوته ودخولهم مصر آمنين. تناول الجزء الثاني نشأة كليم الله «موسى» عليه السلام، وقصته مع بني إسرائيل وفرعون مصر والسحرة، وما دار بينهم من أحداث ذكرت في القرآن الكريم، ثم مر بنبي الله «سليمان» عليه السلام وقصته مع «بلقيس» ملكة سبأ التي اعتنقت الإسلام على يديه، كما تناول قصة نبي الله داوود، وركز الثالث على ميلاد مسيح الله عيسى بن مريم، وما حدث له من اليهود وأخباره مع الحواريين، وأخبار زكريا ويحيى ومريم ابنة عمران، والرؤيا التي رآها وآمن بمحمد قبل بعثته بمئات السنين، وتناول الرابع بعض المشاهد لكفار مكة قبل البعثة المحمدية وفي أثنائها، كما عرض صوراً من بداية ظهور الإسلام.

المسلسل مأخوذ عن سلسلة «محمد رسول الله والذين معه» للأديب عبد الحميد جودة السحار (1913-1974)، وكتب السيناريو والحوار والأغاني للمسلسل الشاعر الغنائي المعروف عبد الفتاح مصطفى (1924 - 1984)، وشارك في بطولته عدد كبير من النجوم من مختلف الأجيال، منهم عبدالله غيث، وفردوس عبد الحميد في دوري «الراوي والراوية»، وشكري سرحان، ومحمود المليجي، وسميرة أحمد، وزهرة العلا، وتوفيق الدقن، وأمينة رزق، ومحمد الدفراوي، وليلى طاهر، ومنى جبر، وعبد المنعم إبراهيم، وعبد الغفار عودة، وحمدي غيث، ورشوان توفيق، ويوسف شعبان، وأحمد ماهر، ونبيل الحلفاوي، ومحسنة توفيق، وأنور إسماعيل، وعبد الرحيم الزرقاني، وهناء ثروت، وأشرف عبد الغفور، وكمال يس، وأحمد بدير، وإلهام شاهين، وليلى طاهر، ووفاء سالم، وكريمة مختار، وهدى رمزي، ومصطفى فهمى، وفادية عبد الغني، وإبراهيم يسري، وقامت بغناء تيترات المقدمة والنهاية ياسمين الخيام، وأخرج الأجزاء الثلاثة الأولى من المسلسل المخرج أحمد طنطاوي، وأخرج الجزء الرابع أحمد توفيق.

ويقول الفنان محمود ياسين عن المسلسل الذي قام ببطولة جزئه الرابع: يعد من أفضل وأروع الأعمال الدرامية في تاريخ التلفزيون المصري، وكان إبداعاً رائعاً في التصوير والإخراج والأداء للفنانين والسرد التاريخي الذي لا يقارن، واللغة الفصحى والإبداع البياني.

وأشار إلى أن تيترات بداية الجزء الرابع التي جاءت على لسانه، حققت نجاحاً لافتاً، وأنه تأثر كثيراً بها عند تسجيلها، وهي مزجت بين النثر والشعر، ومنها «في البدء كان الله لاشيء معه، ولم يكن هذا الوجود أجمع، والله يقضي بأمره «كن فيكون»، كذا تراءى العالمون، نزل النقاب بهبوط آدم للتراب، ويرسل الله تعالى المرسلين مبشرين ومنذرين، من لدن أدم جاء الأنبياء، بالهدى والنور من وحي السماء، من لدن نوح وإبراهيم حتى جاء موسى والمسيح، وأوصوا بالحق والتوحيد، بالإسلام بالدين الصحيح، في مكة أم القرى، وبعدما طال الثرى، لاح نور الفجر في أعلى الذرى، أشرقي شمس الهدى واستقبلي محمداً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا