• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قطر.. جيريتس يصفه بـ «الدرع الأغلى» ويخطط للقب الآسيوي

لخويا يعانق المجد للمرة الثالثة في تاريخه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

صبحي عبدالسلام (الدوحة)

توج الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، فريق لخويا بلقب بطولة دوري النجوم القطري للمرة الثالثة في تاريخه، قبل أسبوعين من انتهاء البطولة، بعد فوزه على أم صلال بهدفين مقابل هدف، في الجولة الرابعة والعشرين، ليصل رصيده إلى 53 نقطة، ويوسع الفارق إلى 9 نقاط مع أقرب منافسيه، ويحسم الصراع على اللقب قبل انتهاء المسابقة بأسبوعين.

من جانبه عبر البلجيكي إيريك جيريتس مدرب الفريق عن سعادته بالحصول على لقب الدوري، وقال: الدرع كان هدفنا هذا الموسم، وسعادتي كبيرة بإعادة الفريق إلى منصة التتويج، والبداية كانت صعبة بالخسارة أمام جوانزو الصيني في دوري أبطال آسيا العام الماضي، لكننا عدنا للدوري بقوة مع قدوم يناير، الذي شهد انطلاقة جديدة للفريق، وحققنا انتصارات متتالية عدة، حتى وصلنا إلى القمة وتوجنا بالبطولة.

ووجه جيريتس رسالة إلى لاعبيه، قال فيها: أشكركم جميعاً على هذا الجهد الكبير من بداية الموسم، والمناخ العام في النادي يذكرني بالأيام السعيدة مع الهلال السعودي، والتتويج انتصار كبير للاعبين وللنادي ولي مدرباً، وبطولة الدوري الخامسة التي أحصدها، في خمس دول مختلفة فهذا إنجاز شخصي لا يتكرر مع كثير من المدربين.

وعن إمكانية استفادة لاعبي لخويا من هذا الإنجاز في المنافسة على اللقب الآسيوي، قال جيرتس: «الآن على الخط الآسيوي، ونسعى لتقديم أفضل ما لدينا، وينتظرنا لقاء قوي مع اتحاد جدة السعودي، وستكون مباراة قوية وصعبة للغاية، أتطلع خلالها لقيادة لخويا إلى تحقيق نتيجة إيجابية، للحفاظ على حظوظنا في المنافسة على البطولة والعبور إلى الدور الثاني.

وحول ترتيب البطولة من حيث الأفضلية في تاريخه، قال: أعتبرها البطولة الأولى والأغلى، لأنها آخر بطولة أحصل عليها، ودائماً ما تكون البطولة الأخيرة هي الأغلى، وستكون دافعاً قوياً، من أجل الانطلاق في الموسم المقبل بطموحات جديدة، وقال: منحني اللقب إحساساً رائعاً للغاية، يحتاج أي مدرب أن يعيشه ودافع بالنسبة لي للبحث عن إنجازات جديدة، رغم تاريخي الحافل بالبطولات.

وقال لاعب الوسط كريم بوضيف: سعادتي بالفوز بلقب الدوري لا توصف، خاصة أنها المرة الرابعة التي أتوج فيها ببطولة مع الفريق، بعد كأس الدرجة الثانية ثم الدوري مرتين، وكأس ولي العهد الموسم الماضي، وقال: نحن سعداء بهذا الإنجاز الجديد، والذي جاء بمجهود الجميع والدرع يتيح أمامنا المجال لترتب أوراق الفريق للمرحلة المقبلة، التي تنتظر الفريق خاصة في باقي البطولات المحلية الأخرى خلال الفترة المقبلة من الموسم الحالي وأيضاً البطولة الآسيوية. ووجه خالد مفتاح لاعب لخويا الشكر لمسؤولي النادي وأيضاً اللاعبين، وكل من ساند الفريق للتتويج ، وأولهم البلجيكي إيريك جيريتس الذي لعب دوراً كبيراً مع الفريق في تحقيق الفوز وحصد لقب البطولة، وعبر خالد مفتاح عن فرحته الغامرة بالتتويج مع النادي بلقب الدوري، للعام الثالث في تاريخ النادي، مؤكداً أن لخويا أثبت للجميع جدارته بتتويجه باللقب عن جدارة.

وقال: اللقب تحقق بعد مجهود كبير ومتواصل من الجميع، وأعتقد أننا قادرون الآن على المنافسة في كل البطولات، بفضل الانسجام والتجانس الواضح بين الجميع، والهدف المقبل هو حصد لقب كأس الأمير ومواصلة حصد البطولات.

وتمنى علي عفيف لاعب لخويا أن يكون لقب الدوري بداية خطوة نحو التألق في الآسيوية، من خلال استغلال المعنويات العالية لدى جميع اللاعبين لتقديم الأفضل، وقال: لخويا حقق لقب الدوري للمرة الثالثة عن جدارة، في رابع موسم لنا مع الكبار بالدوري، بفضل العمل والجهد المتواصل للجميع داخل النادي طوال الفترة الماضية، وأن لخويا قادر على مواصلة تقديم الأفضل في البطولات المقبلة، من الموسم الحالي وأهدى الإنجاز إلى مجلس إدارة النادي، التي ساندت الفريق وقدمت له كل أنواع الدعم المعنوي والمادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا