• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عمدة جولد كوست يشيد بتجربة «الفيكتوري تيم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

استقبل سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة (دبليو بي بي أيه) رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم بمقر المؤسسة في جبل علي توم تيت عمدة مدينة جولد كوست الأسترالية، والذي يزور دبي هذه الأيام على رأس وفد رسمي في إطار العلاقات الودية بين دبي ومدينة جولد كوست الأسترالية.

وتعرف الوفد الأسترالي الزائر على النجاحات البارزة التي أنجزتها المؤسسة العالمية للزوارق السريعة (دبليو بي بي أيه) والدور المتميز الذي تلعبه في الترويج للعديد من الأحداث الرياضية البحرية ومنها بطولة العالم للزوارق السريعة (اكس كات)، وبحث الطرفان خلال اللقاء الأطر العامة لاستضافة أحداث مماثلة وجولات في روزنامة السباقات البحرية.

وأبدى توم تيت سعادته بالزيارة، وقال٬ «لا ينسى الجمهور الأسترالي الدور المتميز لمؤسسة الفيكتوري والتي قدمت زورقا منافسا في بطولة العالم للزوارق السريعة –الفئة الأولى- عام 2012 باسم أستراليا هو فريق فيكتوري –استراليا 7 بقيادة الثنائي الأسترالي دارين نيكوليسن وروس ويلالتون واستطاع الفريق الحصول على المركز الأول عدة مرات بفضل حسن الإعداد ومتانة الصناعة العالمية التي جعلت الفيكتوري تيم فخرا للصناعة المحلية ورمزا في المتانة عالمياً».

حضر اللقاء الدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة –دبليو بي بي أيه- وعارف سيف الزفين المدير التنفيذي لمؤسسة الفيكتوري تيم وجيفري شوكرافت مستشار علاقات الشرق الاوسط لمدينة جولد كوست إضافة إلى بطلنا العالمي المتسابق نادر بن هندي نائب المدير التنفيذي لمؤسسة الفيكتوري تيم.

وقدم توم تيت عمدة مدينة جولد كوست درعاً تذكارية بمناسبة زيارة الوفد إلى مقر مؤسسة الفيكتوري تيم والتعرف على دور المؤسسة العالمية للزوارق السريعة تسلمه سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة رئيس مجلس إدارة الفيكتوري تيم فيما قدم عارف سيف الزفين المدير التنفيذي لمؤسسة الفيكتوري تيم هدايا تذكارية للوفد الأسترالي.

(دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا