• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية         11:04     الشرطة الإندونيسية: المهاجم "ربما" على صلة ب «داعش»        11:07     مقتل 4 من القوات العراقية في هجوم على مواقع «داعش» شرق تكريت     

تلبي نداء التطوع أينما كان

حورية الهاجري.. الخير ينمو بالعطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

فكرة التطوع لازمت المواطنة حورية الهاجري منذ كانت على مقاعد الدراسة، وقبل 4 أعوام وبعدما كبر أبناؤها، شعرت بضرورة لاستثمار وقت فراغها بما ينفع المجتمع، ما دفعها للانضمام إلى صفوف المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر بالشارقة، وهي اليوم إضافة إلى عملها كمهندسة في دائرة الأشغال العامة، ورئيس قسم تصنيف وتأهيل الشركات، تعد ناشطة إنسانية من الطراز الأول، شعارها أن الخير ينمو فينا كالنبتة، إنْ سقيناها بالعطاء نضجت وإنْ أهملناها ذبلت.

مهام إنسانية

حورية الهاجري أم لـ 5 أبناء، يدعوها الواجب لأن تساعد الأسر المتعففة بكل ما أوتيت من جهد، وعلى الرغم من انشغالاتها في الوظيفة خلال الفترة الصباحية، إلا أنها لا تتأخر أبداً عن نداء هيئة الهلال الأحمر لتوزيع المساعدات وزيارة المحتاجين أينما كانوا ومن مختلف الجنسيات. وبوصفها لهذه الفئات، قالت «هي كواليس حقيقية لما يعيشه البعض من ظروف قد لا نتوقعها إلا إذا دخلنا إلى حياتهم، هم أشخاص محرومون من أمور كثيرة قد تكون بالنسبة لنا كماليات أو حتى مواد نتلفها يومياً، ولا نثمن قيمتها لدى المحتاج».

وذكرت أن العمل الخيري لا يقتصر على التبرعات المالية وحسب، إنما يشمل مشاركة الناس همومهم، والوقوف عند احتياجاتهم مهما كانت، وهيئة الهلال الأحمر لا تتأخر عن أداء هذا الدور بالتنسيق مع أصحاب الأيادي البيضاء وصناع الخير على امتداد إمارات الدولة.

وروت الهاجري كيف بدأت بهذه المهام الإنسانية مع أفراد عائلتها والمحيطين بها، حيث كانت تقوم بجمع التبرعات، وتذهب بنفسها إلى البيوت المحتاجة لتوزع عليها المساعدات بشكل شهري بعد التأكد من ظروف أهلها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا