• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التجربة الأولى للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة

معسكر كوري لـ «تايكواندو» مركز شباب الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

تنظم الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة معسكراً تدريبياً لفريق التايكواندو بمركز شباب الشارقة تستضيفه جامعة يولج ان «معهد لعبة التايكواندو» في كوريا الجنوبية خلال الأسبوع الحالي ويستمر حتى العاشر من أبريل المقبل، وذلك انطلاقاً من استراتيجية الهيئة الرامية إلى دعم وتطوير كفاءات الشباب المواطن في المجالات الرياضية، وتقديراً لتميز لاعبي مركز شباب الشارقة التابع للهيئة من خلال تحقيقهم إنجازات لافتة على مستوى الدولة، مقارنة مع عمر الفريق والفترة الزمنية البسيطة التي أعقبت استحداث نشاط اللعبة بالمركز.

وتضم بعثة فريق تايكواندو الناشئين بمركز شباب الشارقة ستة لاعبين، إضافة إلى مدرب الفريق والإداري.

وتم الكشف عن تفاصيل المعسكر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة بمقرها في دبي بحضور إبراهيم عبدالملك الأمين عام للهيئة، وخالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد، وجمال الحمادي مدير إدارة الأنشطة الشبابية والثقافية، وناصر الزعابي رئيس قسم المراكز الشبابية وأندية العلوم، بالإضافة إلى مدرب وفريق مركز شباب الشارقة للتايكواندو.

وقال إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة إن المعسكر جاء من منطلق حرص الهيئة على بناء قاعدة قوية، وسعيها لتغيير بعض المفاهيم القديمة التي كانت تحصر الرياضة التنافسية على الأندية فحسب، مشيراً إلى أنه ومنذ العام 2009 بدأت الهيئة في نشر الرياضات التنافسية في المراكز الشبابية، بعد التنسيق مع الاتحادات الرياضية بالإشراف عليها.

أضاف أن المراكز الشبابية استطاعت ومنذ الوهلة الأولى أن تخوض تجربتها في الكاراتيه والتايكواندو وتحصد المركز الأول بكل جدارة، معتبراً هذا الإنجاز مفخرة للهيئة ومراكزها المختلفة.

وأشار إلى أن الهيئة وفرت كل الدعم اللازم لتوفير مقومات النجاح للمراكز الشبابية التابعة لها، مؤكداً أن هناك ميزانية مستقلة تم تخصيصها للأنشطة الرياضية بعيداً عن ميزانية المراكز، تحت إشراف الاتحادات الرياضية.

وأضاف: نحن مستمرون على هذا النهج بخوض أول تجربة، بإيفاد ستة لاعبين ناشئين متميزين من لاعبي المراكز الشبابية إلى معسكرات خارجية، وجاء اختيارنا لكوريا الجنوبية لتكون مقصداً للمعسكر التدريبي كونها من الدول المتقدمة في هذه الألعاب، وسيوفر المعسكر فرصة للاعبي فريق الناشئين حتى يبرهنوا على استعدادهم للتعلم والاحتكاك، وكسب الخبرات، وخوض منافسات قوية، آملين منهم أن يكون البذرة التي نجني ثمارها خلال السنوات القادمة.

من جانبه، أشاد خالد عيسى المدفع بهذا القرار، مشيرا إلى أن هذه الإنجازات هي إحدى ثمار أهداف الهيئة الاستراتيجية الرامية إلى دعم الطاقات الشبابية وتنمية مهاراتها، والاعتناء بها ورعايتها، لرفع اسم الدولة عاليا في جميع المحافل المحلية والعالمية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا