• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

الرئيس الكوري الجديد أجرى اتصالات مع نظيريه الصيني والياباني

سيؤول وبكين متفقتان على نزع السلاح النووي شمالاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

سيؤول (وكالات)

أجرى الرئيس الكوري الجنوبي الجديد مون جاي-ان محادثات مع نظيريه الصيني والياباني أمس، بعد ساعات من مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، وفقا لما أفاد مسؤولون وتقارير إعلامية، فيما بدأ برسم النهج الذي سيتبعه مع بيونج يانج.

وأفاد مكتب مون أنه اتفق مع الرئيس الصيني شي جينبينج خلال محادثة استمرت 40 دقيقة، على أن نزع سلاح كوريا الشمالية النووي «هدف مشترك» لسيؤول وبكين. وساءت العلاقات مؤخرا بين سيؤول وبكين إثر نشر منظومة «ثاد»، الدرع الأميركية المتطورة المضادة للصواريخ، المثيرة للجدل في كوريا الجنوبية بهدف حمايتها من تهديدات جارتها الشمالية التي تمتلك السلاح النووي.

من ناحيتها، ذكرت وكالة أنباء «جيجي» اليابانية أن مون تحدث هاتفيا كذلك مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

ورغم النزاع الدبلوماسي بين سيؤول واليابان، القوة الاستعمارية السابقة، على خلفية تاريخ الحرب بينهما، إلا أن حليفة الولايات المتحدة الأخرى، طوكيو مستهدفة كذلك من قبل كوريا الشمالية.

وتعتبر الصين ان نشر منظومة «ثاد» يهدد قدراتها العسكرية واتخذت سلسلة من الإجراءات ضد شركات كورية جنوبية في خطوة رأت فيها سيؤول انتقاما اقتصاديا. وفي أول اتصال بينهما، اتفق مون وشي على «أن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية هدف مشترك بين البلدين،» حسبما أعلن المتحدث باسم الرئيس الكوري الجنوبي. ... المزيد