• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

اعتراض وإنقاذ 500 مهاجر قبالة ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

طرابلس (أ ف ب)

تمكن حرس السواحل الليبية من اعتراض مركب تكدس فيه نحو 500 مهاجر بينهم 277 مغربياً قبالة مدينة صبراته (غرب) كانوا ينوون التوجه إلى إيطاليا. وقال العميد أيوب قاسم، الناطق باسم البحرية الليبية، لوكالة فرانس برس: «حاولت إحدى المنظمات الدولية غير الحكومية وتدعى «سي ووتش» (ألمانية) عرقلة عمل زورق حرس السواحل أثناء عمله في إنقاذ المهاجرين في مياه السيادة البحرية الليبية، وذلك بسعيها لأخذ المهاجرين عنوة، بحجة أن ليبيا غير آمنة».

وأوضح قاسم أن العملية التي جرت الأربعاء تمت على بعد 19 ميلاً بحرياً قبالة صبراته، مشيراً إلى إطلاق نار من جانب مهربين استهدف خفر السواحل من دون أن يسفر ذلك عن ضحايا. من جهته قال العقيد أبوعجيلة الضابط في البحرية الليبية: «كان المركب خشبياً بطول 18 متراً تقريباً على متنه عدد ضخم جداً من المهاجرين أكثر من السعة الاستيعابية». وأكد أن «المهاجرين (كانوا) تحت خطر حقيقي، وكان من الممكن أن ينكسر المركب في أي لحظه». وتابع أنه كان هناك 493 مهاجراً على المركب بينهم 277 مغربياً، فضلاً عن عشرات البنغلادشيين. وكان هناك 20 امرأة وطفلاً على المركب، فضلاً عن مهاجرين من تونس وسوريا ومصر والسودان وباكستان وتشاد ومالي ونيجيريا، حسب قاسم. واقتيد المهاجرون إلى قاعدة طرابلس البحرية، حيث قدمت لهم مساعدة إنسانية من الهلال الأحمر الليبي وأعضاء منظمة الهجرة الدولية قبل نقلهم إلى مراكز احتجاز في العاصمة الليبية.