• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«البرتقالي» ينضج للمرة الرابعة في آخر 5 جولات

عبدالوهاب: 21 نقطة ليست كافية لبقاء عجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 مارس 2014

علي الزعابي (المنطقة الغربية)

حصد عجمان فوزاً مهماً في مسيرته لهذا الموسم، عندما أطاح «فارس الغربية» على أرضه وبين جماهيره بأربعة أهداف مقابل هدفين، في مباراتهما مساء أمس الأول، ضمن الجولة الـ 21 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ويعتبر انتصار «البرتقالي» هو الرابع في آخر خمس جولات، ويدل على أن الفريق يسير على الطريق الصحيح، لإنقاذ نفسه من دوامة الهبوط، بعد وصوله إلى المركز العاشر متخطياً الوصل بفارق الأهداف والإمارات بفارق 4 نقاط.

كما أكد «البرتقالي» تفوقه التام على الظفرة خلال مواجهتهما الثالثة في هذا الموسم، حيث رجحت كفة عجمان في كأس المحترفين، وانتهت مباراة الدور الأول في الدوري بالتعادل السلبي.

جاءت المباراة هادئة منذ بدايتها، ولم يتوقع أحد أن تبلغ المحصلة النهائية «نصف درزن»، رغم الهدف المبكر الذي أحرزه بكاري كونيه لاعب عجمان في الدقيقة 12، إلا أن «رتم» المباراة اتسم بالهدوء وبطء اللعب، ورغم أن الشوط الأول انتهى 2-1 لمصلحة أصحاب الأرض، إلا أن الثاني حمل الإثارة كلها، حيث تم احتساب ضربة جزاء، والتصدي لها وإعادتها والتسجيل منها، كما أن حالة الطرد حضرت في اللقاء لمدافع الظفرة أحمد سليمان قبل دقائق من إنهاء المباراة، ونجح الضيف في إضافة ثلاثة أهداف في الشوط الثاني دون أي ردة فعل لصاحب الأرض.

واختلفت طموحات الفريقين في اللقاء، وكان عجمان في أمس الحاجة لنقاط المباراة، من أجل الهروب من دوامة الخطر والابتعاد عن فرق القاع، بينما ظهر الظفرة دون أي حوافز من أجل تحقيق الفوز، ولم يبد لاعبوه أي «ردة فعل»، بعد كل هدف يدخل مرماه، رغم أنهم قادمون من خسارة بملعب الشباب في الجولة الماضية.

ونجح عبدالوهاب عبد القادر مدرب عجمان في تشكيل الخطورة الكبيرة على مدافعي الظفرة، لاعتماده في البداية على الكرات الساقطة خلف المدافعين، والتي نجح من خلالها في التقدم بالنتيجة بكرة خدعت المدافعين، وانطلق لها كوني الذي أسكنها الشباك، وتسبب خروج بلال نجارين في «ربكة» دفاع الظفرة، لدخول حسن الحمادي الذي ابتعد كثيراً عن حساسية المباريات نتيجة غيابه، بسبب إجراء جراحة، وتغير نهج «البرتقالي» بعد ذلك، ليعتمد لاعوه على الكرات البينية السريعة، خصوصاً بين الثلاثي الخطير كابي وكوني وسيمون، وهو ما نجح فيه «البرتقالي» بامتياز بتسجيله الأهداف الثلاثة الباقية في الشوط الثاني، وفي الجانب الآخر، لم يقدم الظفرة المستوى الذي ظهر به طوال الموسم، وقدم مباراته الأسوأ هذا الموسم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا